غضب و مسيرة دواوير جماعة أيت عباس الترابية حول مطالب اجتماعية تنتهي بلقاء عامل الإقليم

آخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 2:34 مساءً
غضب و مسيرة دواوير جماعة أيت عباس الترابية حول مطالب اجتماعية تنتهي بلقاء عامل الإقليم

م أوحمي

خرج  صبيحة يوم الأربعاء 17 يناير الجاري غاضبون من مختلف الشرائح الاجتماعية من مجموعة من الدواوير التابعة للجماعة القروية أيت عباس التي يرأسها الحزب الحاكم و انطلقت من اقدرن و ايجل غيغن وانلاتف وابنذزلكن وأمسونا وتفوغلات ترارين لإسماع صوتها المبحوح للسلطة الإقليمية  غير آبهين بطول المسافة  التي سيقطعونها على الأقدام حيث قام محمد عطفاوي عامل الإقليم باستقبال ممثليهم و استمع بالتفصيل لمعاناتهم التي عمرت طويلا و السؤال المطروح أن جميع المسيرات التي تخرج بالإقليم تحمل ضمن مشاكلها ” أبريد” أي الطريق وهو محور المعاناة و صمام غضب المحتجين حيث أنهم يطالبون بتعبيد المسلك الرابط بين سكاط و ترارين عبر أنلاتف كما أن غياب مؤسسة تعليمية تجمعهم دفعهم إلى تكبد عناء مصاريف تدريس أبنائهم بالمناطق المجاورة واولى و أزيلال و تنانت أو مغادرة الفصل الدراسي .

عامل الإقليم و كعادته و بحصور عبد الرحمان الصوفي مدير المصالح و البرمجة أكد للمعنيين أن جماعتهم القروية مستهدفة ضمن صندوق دعم  المناطق الجبلية الذي أطلقه جلالة الملك نصره الله و وعدهم بزيارة للمنطقة .

Share Button
2017-01-19 2017-01-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة