مجموع الجماعات بأزيلال يستكمل هياكله في غياب المعارضة للمرة الثانية وتصريحات حصرية لتاكسي نيوز من الرئيس وأعضائه

آخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 9:09 مساءً
مجموع الجماعات بأزيلال يستكمل هياكله في غياب المعارضة للمرة الثانية وتصريحات حصرية لتاكسي نيوز من الرئيس وأعضائه

أبو وليد 

بعد انتخاب المكتب المسير لمجموع الجماعات بأزيلال و طبقا لتوصيات اللقاء انعقد للمرة الثانية اجتماع المجلس برئاسة محمد بوفاريسي رئيس المجلس لاستكمال هياكله بحضور محمد باري الكاتب العام للعمالة و 32 عضوا منتدبا في ما غابت المعارضة عن اللقاء .

و بعد افتتاح الجلسة من طرف رئيسها فتح باب الترشيح لانتخاب كاتب المجلس و نائبه و تقدم للمنصب الأول ابراهيم المنصوري ممثل جماعة أيت بلال في ما تقدم الحسين مشاش عن جماعة تاونزة للمنصب الثاني و صوت عليهما الحضور بالإجماع و مر المجلس لتشكيل اللجن حيث توزع الأعضاء على أربعة لجن أخدت لجنة المالية حصة الأسد و التي عادت رئاستها لممثل أربعاء أقبلي محمد أهنين و لجنة تدبير الأليات لرئيس جماعة أيت أمديس الناصري أما لجنة الماء و الطرق فقد عادت ل فريد المزيدي و اللجنة المكلفة بالمرافق العمومية و تقييم البرنامج ل رئيس جماعة أيت امحمد العلاوي و ترك المكب لجنة الكهرباء للمعارضة ,

و المثير أن من بين المنتدبين من اختار الظل و عدم إدراج اسمه في أي لجنة “ثلاث جماعات قروية بدير أفورار” كما أن البعض منهم دخلها اضطراريا “جماعة قروية بدير أفورار”

و حول سير عمل المجلس أكد رئيس لجنة المالية و رئيس جماعة أربعاء أقبلي و عضو مجلس الجهة أن المجلس سيسعى في أول بادرة إلى تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية مؤكدا أن قوة المجلس تتجسد في قوة فريق العمل الذي رسم خارطة طريق من العيار الثقيل .

و معلوم أن رئيس اللجنة ذاتها  يعتبر من أبرز الوجوه المنتخبة التي إن رسمت خارطة طريق تفلح في بلوغها الهدف أما رئيس المجلس محمد بوفاريسي فقد أكد أن عمل المجلس تضامني و تشاركي يخدم مصلحة الجميع و أن أي مبادرة بناءة من أي عضو منتدب سيتبناها المجلس لما فيه مصلحة الجميع و أضاف أن عمل المجلس سيعتمد على إبرام شراكات قوية مع المجلس الإقليمي و مجلس الجهة حيث أن كل من محمد القرشي و ابراهيم مجاهد أبديا رغبتهما بالدفع قدما بالإقليم للنهوض به تنمويا و تحسين الخدمات .

Share Button
2016-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة