افتتاح اشغال المؤتمر 17 لحزب الاستقلال تحت شعار تجديد التعاقد من اجل الوطن  بكلمة اللجنة التحضيرية  بحضور عبد الاله بن كيران 

آخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 3:11 مساءً
افتتاح اشغال المؤتمر 17 لحزب الاستقلال تحت شعار تجديد التعاقد من اجل الوطن  بكلمة اللجنة التحضيرية  بحضور عبد الاله بن كيران 
الرباط : م.أوحمي
افتتحت بالمركب الرياضي محمد الخامس مساء يوم الجمعة 29 شتنبر الجاري اشغال المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال تحت شعار تجديد التعاقد من اجل الوطن بالنشيد الوطني و نشيد الحزب و قراءة الفاتحة ترحما على روح قادة ااحزب و على راسهم امحمد بوسته  .
المؤتمر حضرته شخصيات وزارية هيئات دبلوماسية و امناء عامين في مقدمتهم عبد الاله  بن كيران و مجلس الرئاسة  و زعماء نقابيون و حقوقيون و فعاليات جمعوية .
و قال رئيس اللجنة التحضيرية عبد الله البقالي ان المؤتمر 17 مؤتمر الوحدة و رص الصفوف رغم ان الطريق كانت وعرة المسالك و المنعرجات لكن من المهم ان نسجل ان التعدد في الاراء مصدر قرار فالدروب الضيقة تتسبب في الازدحام و حزب الاستقلال اعتاد السير في الطريق الواسع رغم اختلاف التقديرات .
واضاف ان هدا المعطى منح للجنة التحضيرية كمية كبيرة من الاوكسجين للتنفس بعد اكثر من 100 اجتماع و اليوم نضع بين ايدي المؤتمرين حصيلة تتطرق الى مختلف القضايا عصارة تحاليل جرت داخل اللجن .
حزب الاستقلال حزب وطني و ليس كائنات طارئة  بعد 82 مجلس اقليمي بربوع المملكة و نجح الحزب في هده المحطة في التعامل مع محيطه بجهود الجميع و الدعم اللامشروط للقيادة و ادارة المركز العام  و المؤتمر سيزيد هدا المجهود نجاحا .
وقال نعتز باحتضاننا للقضية الفلسطينية  و الجميع يفكر فيها و نعتز بايماننا بقضية فلسطين و تحية لاطفال فلسطين
و بهده المناسبة قال سفير فلسطين في هدا الصدد  ان كلمات رئيس اللجنة التحضيرية هي كلمة الشعب المغربي رغم اابعد لكن موجودون بالقدس و حرص المغرب على دعم الكفاح الوطني حتى يحقق طموحاته و كانت فلسطين تحمل من قيم العدالة و السلام لنيل الحرية و خاضت معارك بعد تعرضها للابادة و الطمس و لكن رغم المعاناة مازالت عازمة للحل السلمي و الانظمام للمعاهدات وفق قرارات الجمعية العامة .
ومن المنجزات انظمامها الى الانتربول مند يوم امس وهو انتصار لفلسطين و المجتمع الدولي مقتنع بمنح فلسطين كافة حقوقه  و تعمل على صياغة مجموعة من المطالب املين دعمها داخل الجهات اامختصة لتحقيق الامن لكافة شعوب المنطقة .
و بالرغم من التحديات و تراجع الشارع فان فلسطين مازالت تكافح لاستعادة الحقوق السياسية و تقرير المصير  و في الاخير تقدم لصاحب الجلالة رئيس لجنة القدس بالشكر الجزيل لجلالته لنصرة كفاح الشعب الفلسطيني و تمنى النجاح لمؤتمر حزب الاستقلال ..
و في كلمة القاها الامين العام حميد شباط شكر من خلالها ضيوف المؤتمر و تحدث بحسرة عن فقدان شخصيتين بارزتين في حزب الاستقلال امحمد بوسته  و غلاب و ثلة من المناضلين و المناضلات ما بين المؤتمرين و تحدث عن رمزية شعار المؤتمر  وقال ان المغرب قطع اشواطا في الاصلاح و هو ما يستدعي قراءة موضوعية لما تحقق و هناك اخفاقات لما قدمته بلادنا و هو ما يفرظ نقد داتي .
فالوطن بحاجة الى تضحيات و البلاد ولادة لمن يحمل همومها لهدا فحزب الاستقلال يعي طبيعة اللحظة و يدعو لعمل وطني مشترك و اضاف اننا داخل حزب الاستقلال نعبر عن رسالة وطنية بارث الشهداء في ظل ظروف قاسية لننعم نحن بالسعادة و اليوم نحن مدينون لهم  و من لا يشكر الناس لا يشكر الله و قال اننا مررنا في الشهور الاخيرة باحزان و خسارتنا فادحة و نحن نفقد  مجاهدين لقد الكبار يموتون بالمعنى البيوبوجي وهم احياء بكتبهم و افكارهم و برسائلهم .
ان رسالة الحزب كانت هي الدفاع عن الديمقراطية و الاستقلال و تحرير الانسان ببناء نظام دمقراطي بشعار مواطنون احرار في وطن حر و الحزب حرص على التوافقات لتتمكن البلاد من المرور من منعرجات و الحفاظ على ثوابث البلاد مغرب التقدم  و الامن و الحرية .
و اليوم على بعد 5 سنوات من المؤتمر سيتدكر الجميع المنافسة حول منصب الامين العام و هو موضوع اثبت للاستقلاليين انهم  جيرون بمواجهة المعارك و شكلت الوحدة الترابية  عقيدة  لدى الاستقلاليين  و حرص على الدفاع عنها و له اسلوبه الخاص في التعامل مع هدا الموضوع  و استحضر العمل الكبير لزعماء الحزب و في مقمتهم علال الفاسي .
و تحدث الامين العام عن  استقلالية القرار السياسي و كفانا من اتلكمند و  الله يخرجنا سالمين و الحمد لله   دخلنا جميعا للقاعة و ختم  بشعار بالوحدة و التضامن لبغناه يكون يكون .
المؤتمر عرف تطاحنات بين تيار ولد الرشيد وتيار شباط ولن عودة له بالتفاصيل
Share Button
2017-09-30 2017-09-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة