“إصرار على جعل عائدات الفوسفاط لرافعة التنمية”  شعار المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال بخريبكة 

آخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 5:38 مساءً
“إصرار على جعل عائدات الفوسفاط لرافعة التنمية”  شعار المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال بخريبكة 
م أ 
انعقد يوم الثلاثاء 12 شتنبر المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال لخريبكة، برآسة  رحال المكاوي عضو اللجنة التنفيذية منسق جهة بني ملال خنيفرة ،رفقة عبد الحفيظ أدمينو عضو اللجنة المركزية للحزب.
وعرف هذا المؤتمر الذي اختير له شعار “إصرار على جعل عائدات الفوسفاط لرافعة للتنمية بالإقليم”،مداخلات استحضرت الواقع المنكوب الذي تعرفه جل جماعات الإقليم في ظل سياسية تفتقد للنجاعة، اذ سجلوا مجموعة من المعيقات التي يعاني منها أبناء هذا الإقليم وفي مقدمتها البطالة،والنقص في البنيات التحتية و الأساسية من طرق ومسالك و عدم تعميم الاستفادة من الماء والكهرباء،وضعف الخدمات الصحية، والمشاكل المرتبطة بقطاع التعليم مما يضاعف من أعداد المنقطعين في مختلف الأسلاك.
كما استحضرت التدخلات عجز المكتب الشريف للفوسفاط تجسيد مفهوم المقاولة المواطنة على أرض الواقع ،اذ لم يحظ الإقليم من تمويلات و شركات مع المكتب بالشكل الكافي للتغلب على العديد من الإشكالات المرتبطة بالتنمية المحلية، بالإضافة الى عدم استفادة أبناء الإقليم من مناصب للشغل بالقدر المطلوب للتغلب على مشكل البطالة التي تنخر جسد الشباب الخريبكي.
و توقف  رحال المكاوي عند المراتب المتأخرة التي توجد فيها أقاليم الجهة في مؤشرات التنمية،بما يعطي الانطباع على غياب سياسة كفيلة بالتغلب على مظاهر الفقر والتهميش والاقصاء .مشيرا في ذات السياق الى انه لو تم استغلال المؤهلات البشرية و الطبيعية و الجغرافية التي تتوفر عليها الجهة بالشكل المطلوب لتم التغلب على العديد من المعيقات الاجتماعية والاقتصادية.
وبخصوص تقديم  حكومة العثماني لما سمته “120 يوم اجراء 120 يوم” أشار المكاوي الى أن هذا الخروج  جاء فارغا في محتواه، اذ كل ما قامت به الحكومة خلال هذه الفترة تبقى فقط إجراءات إدارية عادية لا يمكن وصفها بأي حال من الأحوال بمنجزات حكومية، وبالتالي اعتبر الأمر مجرد خروج اعلامي لتلميع صورة حكومة لم تقدم أي شيء للمواطنين منذ تعيينها.
 وفي مداخلة عبد الحفيظ أدمينو أشار إلى أن المؤتمر  العام المقبل للحزب يأتي في زمن سياسي حساس وفي ظل بلوغ الحزب 90 سنة من العطاء و النضال وتعبئة الشباب المغربي من أجل الاستقلال كما ساهم في مرحلة ما بعد الاستقلال في بناء مغرب مستقل .،كما طلب بضرورة إعادة توزيع الثروة خاصة وأن شعار المؤتمر يؤكد على جعل عائدات الفوسفاط أداة رئيسية لتنمية الإقليم .
Share Button
2017-09-16 2017-09-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة