“غوغل” تستعين بالذكاء الاصطناعي لتطوير البحث في محركها وهذه اخر ابتكاراتها

15 مايو 2024
“غوغل” تستعين بالذكاء الاصطناعي لتطوير البحث في محركها وهذه اخر ابتكاراتها

أعلنت “غوغل”، أمس الثلاثاء، عن أحدث ابتكاراتها في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، والتي يُتوقع أن تُحدث تغييراً في يوميات مستخدميها، من البحث عبر الإنترنت إلى الكثير من المهام اليومية، بفضل أدوات مساعَدَة تتمتع بقدرات معرفية متزايدة.

واعتبر الرئيس التنفيذي لمجموعة “غوغل”، سوندار بيتشاي، في لقاء بمقر الشركة في ماونتن فيو (ولاية كاليفورنيا)، أن “التحوّل الأكثر إثارة هو البحث التوليدي عبر الإنترنت بواسطة +غوغل+”.

وكانت “غوغل” عاكفة منذ عام على إجراء اختبارات لمحركها للبحث القائم على الذكاء الاصطناعي التوليدي، أي إنتاج المحتوى بناءً على طلب بسيط باللغة اليومية.

فبعد أن يكتب المستخدم طلبَه، يتلقى في الجزء العلوي من صفحة النتائج إجابة يولّدها برنامج “غوغل” للذكاء الاصطناعي “جيميناي”، ويستطيع بعد ذلك النقر على أسئلة مقترحة، أو في الأسفل، على روابط إلى مواقع إلكترونية.

وأكد بيتشاي أن التغييرات تتيح للمستخدمين إجراء “المزيد من عمليات البحث” وتجعلهم “راضين أكثر” عن النتائج.

ومن المقرر أن تصبح الصيغة الجديدة، وهي التحول الأكثر أهمية لمحرّك “غوغل” للبحث منذ إنشائه، متوفرة في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، ثم في بلدان أخرى، بحيث تتاح لأكثر من مليار مستخدم بحلول نهاية سنة 2024.

وتهيمن “غوغل” على عمليات البحث على الإنترنت بحيث أصبح اسمها مرادفاً لهذه العمليات. لكنّ ظهور “تشات جي بي تي” وغيره من برامج المحادثة الآلية القادرة على الإجابة عن أسئلة المستخدمين بات يهدد هيمنتها.

.

.

ومع

الاخبار العاجلة