شوهة بالفيديو… وعايطو لبوليس… مطايفة خايبة وتشابك بالأيادي والركل في اجتماع بمقر مندوبية الصحة بخنيفرة

آخر تحديث : السبت 28 يناير 2017 - 2:45 صباحًا
شوهة بالفيديو… وعايطو لبوليس… مطايفة خايبة وتشابك بالأيادي والركل في اجتماع بمقر مندوبية الصحة بخنيفرة

هشام بوحرورة

انعقد يوم الثلاثاء 24 يناير 2017 في أجواء متشنجة بقاعة الاجتماعات بمقر مندوبية الصحة بخنيفرة جمع عام إستثنائي لمؤسسة الاعمال الاجتماعية لأطر وزارة الصحة، بحضور المندوب الإقليمي للصحة بصفته الرئيس الشرفي لمؤسسة الأعمال الاجتماعية و الاطر الطبية و التقنية المشتغلة بالقطاع. جاء هذا الجمع الاستثنائي لتطعيم المكتب الحالي وذلك بسبب إنتقال بعض أعضاء المكتب من مدينة خنيفرة إلى مناطق أخرى، وهو ما تمت الإشارة إليه في الدعوات، افتتح اللقاء بكلمة لرئيس الجمعية بعدها تناول الكلمة السيد مندوب وزارة الصحة بالإقليم، الذي تطرق في معرضها لعدد من المشاريع، على رأسها إمكانية تحويل مقر المستشفى الاقليمي بخنيفرة السابق إلى تجزئة سكنية يستفيد منها أطر القطاع. بعدها تم التطرق للغرض الذي من أجله عقد هذا الجمع، حيث تم التسائل هل الجمعية في حاجة إلى تطعيم وملء المناصب الشاغرة أم تحتاج إلى تجديد كامل المكتب ؟ ليتم الاحتكام في هذه النقطة إلى نصوص القانونية المنظمة للجمعية. على إثره مباشرة تحول النقاش إلى مشدات كلامية وتبادل للسبب والقذف، وبعد أن لم يعد في المستطاع السيطرة على الجمع أعلن المكتب / أو ما تبقى من المكتب إنسحابه من اللقاء وتعليقه حتى إشعار أخر، خصوصا لما إنتقل الامر إلى مشادات بالأيادي والرفس بالأقدام . ( وقد وثقنا للجمع عبر فيديو )

وقد حظيت الجريدة بتصريح من رئيس الجمعية وأحد الأعضاء المعارضين، هذا وتجدر الإشارة إلى أن هنالك من الأعضاء من حاول منعنا من تغطية اللقاء. كما علما أنه في وقت سابق عمل مجموعة من الأعضاء على رفع رسالة تظلمية الى السيد مندوب وزارة الصحة بإقليم خنيفرة بخصوص طريقة اشتغال الجمعية والطريق التي تدار بها. وكرد على الخط المعارض أكد أعضاء المكتب أن الجمعية في وضعية قانونية وأن ماليتها قد بلغت مبلغ 80 ألف درهما، وهي سابقة لم يتم تحقيقها في مجمل تاريخ الجمعية. كما تم التساؤل بصدد مجموعة من الاشاعات التي يتم تداولها والتي تتحدث عن كواليس إمكانية تمرير المقصف ومرأب السيارات الخاصين بالمستشفى الإقليمي الجديد، بطرق مشبوهة، وهو ما قام رئيس الجمعية بتكذيبه ونفيه.

Share Button
2017-01-28
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة