“كورونا” يُنهي الموسم الدراسي بالجزائر وامتحانات البكالوريا بشهر شتنبر

آخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2020 - 1:44 صباحًا
“كورونا” يُنهي الموسم الدراسي بالجزائر وامتحانات البكالوريا بشهر شتنبر

وكالات جزائرية

قررت السلطات الجزائرية إنهاء السنة الدراسية الحالية، ومنع التلاميذ من العودة إلى المدارس في الظروف الحالية، منعاً لانتشار فيروس كورونا، وعمدت إلى إرجاء امتحاني نهاية الطور المتوسط والبكالوريا إلى شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وحسم مجلس الوزراء الجزائري، الأحد، برئاسة عبد المجيد تبون، قضية السنة الدراسية وقرّر إنهاء السنة الدراسية، وفق ترتيبات تضمن سيرورة طبيعية وتستبعد شبح السنة البيضاء.

وقرر المجلس إلغاء امتحانات نهاية العام للمرحلة الابتدائية (الصف الخامس)، والتي تمكن التلاميذ من الانتقال إلى الطور المتوسط، واحتساب معدلات الفصلين الأول والثاني لتصعيد التلاميذ إلى الطور المتوسط.

وقرر مجلس الوزراء الجزائري تأجيل امتحان التعليم المتوسط (البكالوريا) من بداية حزيران/ يونيو إلى الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، كما تقرر إجراء امتحان البكالوريا المؤهل إلى الجامعة في الأسبوع الثالث من سبتمبر/ أيلول.

كذلك تقرر العمل بنفس الآلية؛ احتساب معدل الفصلين للانتقال بين سنوات الطور الابتدائي الخمس، وبين سنوات الطور المتوسط الثلاث، وكذا بين السنوات الثلاث الطور الثانوي، مع خفض معدل القبول لمساعدة جميع التلاميذ، خاصة في المناطق الداخلية.

واعتمدت السلطات الجزائرية هذه الآلية لكون الفصول المدرسية استهلكت أكثر من 80 في المائة من المقرر المدرسي، إضافة إلى أن الفصل الثالث يعد الأقصر؛ في الغالب لا يتعدى زمنه أربعة أسابيع، وهو ما شجع السلطات على استبعاد فرضية السنة البيضاء.

Share Button
2020-05-11 2020-05-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة