ارتفاع طلبات الحصول على تأشيرة فرنسا بحوالي 50 في المائة والمواعيد تطول لأزيد من 3 أشهر !

آخر تحديث : الإثنين 25 نوفمبر 2019 - 2:58 صباحًا
ارتفاع طلبات الحصول على تأشيرة فرنسا بحوالي 50 في المائة والمواعيد تطول لأزيد من 3 أشهر !

وكالات

أصبحت إجراءات منح تأشيرات الدخول إلى فرنسا أكثر تعقيدا بالنسبة للمغاربة، تحديداً عند طلب الحصول على المواعيد، حيث سيتعين عليهم الانتظار حتى شهر فبراير 2020! هذا يعني أنه يجب على المغاربة المسافرين إلى فرنسا الانتظار حتى فبراير 2020 للحصول على الوثيقة. منذ نهاية عام 2018، أصبح المواطنون المغاربة يعانون الأمرين، دون صدور أي رد فعل من طرف وزارة الخارجية المغربية. لا نعرف ما إذا كان ناصر بوريطة قد أثار هذا المشكل مع نظيره الفرنسي جون إيف لودريان خلال اللقاء الذي جمعهما يوم الخميس الماضي أم لا. بالنسبة للقنصليات الفرنسية، مسألة تحديد المواعيد التي تديرها شركة TLS Contact تصطدم بصعوبات تتعلق على وجه الخصوص بعدد الطلبات التي ارتفعت بنسبة 50% مقارنة بالسنوات السابقة ونقص الموظفين الذين يعتبرون “غير كافيين ليكونوا قادرين على معالجة طلبات التأشيرة في غضون فترة زمنية معقولة”. وفي الآونة الأخيرة، اعترفت القنصل العام لفرنسا في الرباط، فلورنس كوس-تيسييه، بحجم المشكلة، مشيرة إلى أن “بعض الأطراف والوسطاء يستحوذون على جزء من المواعيد”. مدير شركة TLS Contact المكلفة بتدبير المواعيد لدفع طلبات الحصول على التأشيرة يشاطر نفس رأي القنصل العام لفرنسا، داعيا المواطنين إلى تفادي المرور عبر الوسطاء. ووصف مجيد الكراب، ممثل الجالية الفرنسية المقيمة بالمغرب بالبرلمان الفرنسي، مؤخرا التوقف عن منح المواعيد إلى غاية فبراير 2020 بأنه “قاس وعبثي”. وأكد قائلا: “هذا أمر غير طبيعي وغير مفهوم، خاصة وأن إجراءات منح التأشيرات قد تم تكليف شركات خاصة بتدبيرها”. أما سفارة فرنسا فأكدت من جانبها بأنها لن تدخر أي جهد لتعود الأمور “إلى وضعها العادي” بخصوص الحصول على المواعيد دفع طلبات الحصول على التأشيرة.

Share Button
2019-11-25 2019-11-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة