الداودي زعيم البجيدي سيستقيل من منصبه بمجلس الجهة … قفرتوها يا ساكنة جهة بني ملال خنيفرة! مشات ليكم المشاريع الكبرى وغادي يبقا غا البندير والشفنج والبيار !!!

آخر تحديث : الخميس 18 يوليو 2019 - 7:09 مساءً
الداودي زعيم البجيدي سيستقيل من منصبه بمجلس الجهة … قفرتوها يا ساكنة جهة بني ملال خنيفرة! مشات ليكم المشاريع الكبرى وغادي يبقا غا البندير والشفنج والبيار !!!

جمال مايس 

ارتعشت كثيرا ووقف شعر رأسي من هول ما سمعته ، وبدأت ركبتي ترتعش هي الأخرى ، فكيف يعقل أن أحافظ على توازني أنا وغيري من ساكنة هذه الجهة المهمشة والفقيرة ، ونحن نسمع أبرز مسؤول ، أشجع وزير في تاريخ البشرية ، يلوح بتقديم استقالته من مجلس جهة بني ملال خنيفرة غضبا على إخوانه الذين طعنوه في ظهره ولم يصوتوا لزميلته المرأة الحديدية “العسالي”.

كيف أصدق أن زعيم “الباجدة” بمجلس جهة بني ملال خنيفرة سي لحسن الداودي سيغادرنا من هذه الجهة ، أنا مصدوم!! أنا خائف!! نعم مصدوم على المشاريع الكبرى التي قدمها وزيرنا العظيم لهذه الجهة المهمشة ، نعم أنا خائف أن تضيع مشاريع الطرقات والاستثمارات والسكة الحديد والمناطق الصناعية وكلية الطب ، ولاسيما هذه الأخيرة التي دشن بها سي داودي وزير التعليم انذاك حملته الانتخابية ، وفي كل مرة كان يخرج في فاتح ماي ببني ملال بقبعته المعهوده وفوق تلك “صطافيط” المهترئة مثل اهتراء وزيرنا العظيم في وعوده وأفعاله وأقواله …

نعم من حقي كأحد ساكنة جهة بني ملال خنيفرة أن أحزن وأنا اسمع باستقالة شيخ كبير عمر كثيرا في كرسي مجلس الجهة وفي كرسي الوزارة وكله وعود وابتسامة ونكتة ووو.. من حقي أن أخاف على مستقبل جهتي الذي هو بين يدي سي لحسن داودي وزير الحكامة ابن فم اودي … فم اودي البلدة الصغيرة الواقعة ضواحي بني ملال ، التي لاتزال تنتظر تحقيق وعود ابن الدار ،من حقي ومن حق ساكنتها أن يمسكوا بأياديهم على قلوبهم ، وهم يرون مشاريع الطرقات تتبخر ، مشاريع ربط منازلهم بالماء والكهرباء في مهب الريح ، مشاريع المستشفى والمؤسسات التعليمية تضيع باستقالة ابن المنطقة الذي لا يرونه سوى في الحملات الانتخابية وهو يحمل البندير و يرقص على أنغام أحيدوس ، ويلتقون معه في الأسواق عند مول “شفنج” ، وبعد نجاحه بالكرسي لا يرونه سوى حين يغضب ويثور ويلوح بالاستقالة… يقدمها ليس حبا في ساكنة الجهة أو تضحية في سبيل مصلحتها ، لكن ارضاء للعسالي ولحنان العسالي السياسي وغضبا على إخوانه الذين فضلوا عسل الحصان على عسل السنبلة.

سي لحسن الداودي أرجوك! أتوسل إليك! بالله عليك لا تتركنا وتقدم استقالتك! لا نزال لم نشبع بعد من مشاريعك الكبرى ، لا تحرمنا من القطار والمطار والمصانع وكلية الطب ، نعم كلية الطب التي وعدتنا بها في كل فاتح ماي وأنت تصرخ من أعلى الصطافيط المعلومة ونحن نصفق لك …

أرجوك يا رئيس جهة بني ملال خنيفرة إن قدم لك سي لحسن الداودي الاستقالة ان تقبلها وأن تقيم حفل عزاء على كل المشاريع التي سيجمعها وزيرنا ويرحل بها من جهتنا،  مشاريع الشفنج واتاي صيك ولبن في الاسواق ، مشاريع البندير الذي يشطح على نغماته في كل مناسبة سي داودي  ، ونتمنى منك رئيس الجهة أن تعلن الحداد 7 أيام على كلية الطب التي ستتبخر مع اسقالة كبيرنا ، ارجوك رئيس الجهة باسمي وباسم جميع ساكنة هذه الجهة المهمشة أن تتوسل لوزير الحكامة وعضو مجلسك سي لحسن بأن يبقى في منصبه ، وإلا فإن على المجلس بأكمله أن يقدم استقالته ، كيف يحلو العمل بدون قفشات وخرجات سي لحسن “الفن”، كيف لنا ان نعيش في هذه الجهة بدون شفنج داودي وبنديره وشطحاته بالكتف الجميلة ، ونحن من جانبنا سنتوجه إلى منزله بالهدية والطبل والغيطة وقوالب السكر ، وسنذبح أمام عتبة منزله كبشا سمينا لكي يرضى علينا ولكي يخجل منا و من نفسه ويتراجع عن استقالته الملعونة التي ستضيع على جهتنا خيرات لا تعد ولا تحصى ولا يستفيد منها سوى الداودي وإخوانه الذين يعرفون من أين تأكل الكتف خصوصا خلال الانتخابات المعسلة… !!

Share Button
2019-07-18
أترك تعليقك
4 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز