ترامب والقضية الفلسطينية.. انحياز غير مسبوق

آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 3:53 صباحًا
ترامب والقضية الفلسطينية.. انحياز غير مسبوق

سكاي نيوز 

تعهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب العمل لتحقيق السلام العادل والدائم بين إسرائيل والفلسطينيين، في أول /وقف يتخذه ترامب على صعيد السياسة الخارجية منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الثلاثاء، معتبرا أن “إسرائيل هي الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط”.

وجاء تعهد ترامب خلال رسالة نشرتها صحيفة “إسرائيل هايوم” العبرية، وفق ما أفادت وكالة “فرانس برس”.

وكتب ترامب في الرسالة: “اعتقد أنه بإمكان إدارتي أن تلعب دورا مهما في مساعدة الطرفين على تحقيق سلام عادل ودائم”.

وأضاف أن أي اتفاق سلام “يجب أن يتم التفاوض عليه بين الطرفين وألا يفرض عليهما من قبل الآخرين”.

وتابع:” هناك الكثير من القيم المشتركة بين أميركا وإسرائيل مثل حرية التعبير وحرية العبادة وأهمية خلق فرص لكل المواطنين من أجل تحقيق أحلامهم”.

وأضاف: “إسرائيل هي الديموقراطية الحقيقية الوحيدة والمدافعة عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط ومنارة أمل للعديد من الأشخاص”.

 انحياز غير مسبوق

وكان ترامب أطلق تصريحات خلال حملته الانتخابية تؤكد انحيازه إلى جانب إسرائيل، مثل التعهد بنقل السفارة الأميركية إلى القدس و الاعتراف بها عاصة لإسرائيل، كما اعتبر أن المستوطنات لا تشكل عائقا أمام السلام بين الجانبين.

وتسعى فرنسا حاليا لعقد مؤتمر دولي لإحياء عملية السلام المجمدة، لكن إسرائيل رفضت المقترح وقالت إن المفاوضات يجب أن تكون ثنائية بين الطرفين، كما عرضت روسيا أيضا استضافة محادثات مباشرة بين الطرفين لكنها لم تعقد حتى الآن.

وانهارت محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين عام 2014، عندما أخفقت المبادرة التي قادها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لمدة 9 أشهر، بعد أن رفضت إسرائيل الإفراج عن دفعة من الأسرى الفلسطينيين.

ولطالما كانت العلاقات بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ونتانياهو تتسم بالفتور طوال السنوات الماضية، لكن مؤشرات تظهر أن فوز ترامب قد يؤدي إلى تحسنها.

من جهته، اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة بعد لقائه رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف أن فوز ترامب بالرئاسة “شأن أميركي”.

Share Button
2016-11-13 2016-11-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة