بالفيديو… مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام موكب العثماني ووزرائه ومواطنون يصرخون في وجههم

آخر تحديث : الأحد 23 يوليو 2017 - 10:39 مساءً
بالفيديو… مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام موكب العثماني ووزرائه ومواطنون يصرخون في وجههم

تاكسي نيوز // عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الأحد 20 يونيو 2017 الانسان بني ملال

إنطلقت مسرحية التنمية الموعدة من جهة بني ملال خنيفرة حيث قام 12 وزير برئاسة العثماني بزيارة للجهة للتواصل مع المسؤولين والإستماع لمطالب الساكنة مند الجمعة الماضية.هذه الزيارة والتي لم تأتي بجديد فقط لبيع السراب للساكنة وتوهيمهم بأن أوراش التنمية ستنطلق وأن الحكومة تحس بمشاكل الساكنة.وفي المقابل عرف مقر الجهة إحتجاجات إنطلقت مع إنطلاق أشغال الكلام المنمق من حكومة تعودوا الكذب والخداع مند إستقلال المغرب المزعوم.

حيث إحتج التجار والمعطلين والنقابات والحقوقيون بالإيضافة للمستفدين من برنامج استكمال تأهيل 25 ألف من حاملي الإجازة للحصول على شهادة الكفاءة المهنية والأساتذة المتعاقدين وكذلك أسرة لها مشاكل مع المحاكم وسيدة مطرودة من العمل.كما أن ملف ما أصبح يعرف ب“بيع المرضى” في المزاد العلني ، ومنعهم من اختيار الطبيب الذي يعالجهم وإشراف وزارة الصحة على تمرير صفقة لمرضى القصور الكلوي .حيث فجر أكثر من 140 مريض أنهم معرضون للموت وفقدان صحتهم حيث تم نقص عدد الحصص المخصص لهم من 12 حصة في الشهر إلى 10 فقط .كما إتهم مهاجر أن هناك من يسعى للفتنة من وراء الملك ؟؟؟

الملفت أن الزيارة لم تأتي بجديد وأن المداخلات كانت معدة مسبقا والمتدخلين كذلك كما تم تغيب الصوت المعارض فقط من يساند فهو مرحب به.أما الوزراء فقد كانوا لا يستمعون للمداخلات بل كانوا منشغلين بنقاشات تنائية.كما أن خروجهم من مقر الجهة لتناول وجبة الغداء كان فرصة لبعض المواطنين الذين حاولوا أن يتواصلوا معهم ،لكن الوفد مر بسرعة كما أن شعار عاش الشعب عجل برحيلهم وخلق الفزع في قلوبهم فلم يتوقفوا خشية من تساؤلات الشعب.كما أن أحد الوزراء عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة فجر قضية خطيرة ( بأن منطقة بني ملال كانت منطقة مغضوب عليها في فترات ومراحل عدة كما تعرفون ) .

عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال

Share Button
2017-07-23 2017-07-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة