اسماعيل هنية : “استقبالنا كان رسميا وبرعاية ملكية وعلاقة المغرب بفلسطين ليست مصلحية ولا طارئة”

آخر تحديث : الخميس 17 يونيو 2021 - 1:08 مساءً
اسماعيل هنية : “استقبالنا كان رسميا وبرعاية ملكية وعلاقة المغرب بفلسطين ليست مصلحية ولا طارئة”

الفيديو من إعداد :الشريف سداتي

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، أن الزيارة التي يقوم بها للمغرب، تأتي برعاية من جلالة الملك محمد السادس وباحتضان من الشعب المغربي العزيز، وفق تصريحه.

وقال هنية في لقاء صحفي مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، اليوم بالرباط “أحمل للمغرب الشقيق ملكا وشعبا وأحزابا تقدير الشعب الفلسطيني” .

وأضاف “لقد تلقينا هذه الدعوة الكريمة، قبل شهور،لكن شاء الله أن تأتي في هذا التوقيت غذاة الانتصار العظيم الذي حققته المقاومة الباسلة” .

وتابع المتحدث “إنها زيارتي الأولى للمغرب، البعيد جغرافيا ولكن يبقى في تماس مباشر مع القدس في الماضي والحاضر.. باب المغاربة، حارة المغاربة، المسيرات المليونية الداعمة تبقى تأكيدا على أن المغرب كان وسيبقى في قلب الحدث الفلسطيني”.

وأردف هنية “إننا ننظر للمغرب كعمق استراتيجي لقضيتنا وآمل أن تكون لهذه الزيارة النتائج المرجوة والمتوقعة من المغرب الشقيق”.

وتابع المسؤول الفلسطيني “نحن اليوم أمام تطورات ذات أبعاد استرتيجية. كان أمامنا كشعب أن ننوب عن الأمة وأن نقف في وجه الغطرسة الإسرائيلية التي تستهدف التاريخ والجغرافيا، ولكن الحقنا بها هزيمة عسكرية وسياسية”.

وتابع هنية “إن هذا النصر جاء أولا بفضل الله تعالى وبوحدة الشعب الفلسطيني ووقفة شعوبنا العربية والإسلامية ودعم أحرار العالم، إذ لم تعد رواية المحتل هي الرواية السائدة حتى في المجتمعات الغربية”.

وزاد قائلا “أمامنا مهمات كثيرة بعد هذا النصر سنبحثها بعمق مع أشقائنا بالمغرب وبالتأكيد ستكون على طاولة جلالة الملك، لأن علاقة المغرب بفلسطين ليست آنية ، طارئة أو مصلحية وإنما شرعية ودينية وأخوية ووطنية”.

Share Button
2021-06-17 2021-06-17
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة