ست ساعات من المرافعات المراطونية في ملف الزميل لحسن أكرام ورئيس جماعة أكودي نلخير ومحام من الرباط يهين الصحافة

آخر تحديث : الخميس 2 فبراير 2017 - 11:40 مساءً
ست ساعات من المرافعات المراطونية في ملف الزميل لحسن أكرام ورئيس جماعة أكودي نلخير ومحام من الرباط يهين الصحافة

أبو وليد محمد

انعقد بالمحكمة الابتدائية بأزيلال صبيحة يوم الخميس 2 فبراير الجاري و على مدى ست ساعات جلسة متابعة الزميل لحسن أكرام مدير موقع أطلس سكوب بتهمة السب و القدف و التي تقدم بها سعيد زلال رئيس جماعة أكودي نلخير بأزيلال . و توقفت الجلسة أثناء مرافعة محامي المشتكي من هيئة الرباط بسبب احتدام التلاسن بين هيئتي الدفاع خصوصا عندما ظل المحامي المذكور يطمئن بنبرة ساخرة رئيس الجلسة قائلا “متخافش …أونهار القضاء إولي يخاف نقراو الفاتحة ..” كما أنه وصف الصحافة الإلكترونية بصحافة السموم و قال أن على كاتب المقال أن يكتب على المقاولين الذين استولوا على صفقات الإقليم ومن حزب واحد و أكد أن الصحافة مأجورة وهي التي دفعت بالمتهم إلى كتابة أزيد من 18 مقالا حول الجماعة المذكورة في الوقت الذي لا يعلم المحامي أن المشتكي كان أحد الموالين للحزب الذي يومأ به في الانتخابات البرلمانية الأخيرة .

و ستنطق هيئة الحكم حكمها ابتدائيا يوم 16 فبراير المقبل .

Share Button
2017-02-02 2017-02-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة