مجلس الجهة يعلن عن تلقي طلبات دعم الجمعيات واجراءات وشروط جديدة صارمة للقطع مع الجمعيات “الوهمية” وإقصاء جهة بني ملال من المونديال يشعل جلسة لجنة التنمية بمجلس الجهة

آخر تحديث : الأربعاء 14 مارس 2018 - 10:23 مساءً
مجلس الجهة يعلن عن تلقي طلبات دعم الجمعيات واجراءات وشروط جديدة صارمة للقطع مع الجمعيات “الوهمية” وإقصاء جهة بني ملال من المونديال يشعل جلسة لجنة التنمية بمجلس الجهة

تاكسي نيوز // خاص 

خلال الاجتماع الأول للجنة التنمية الاجتماعية والثقافية والتعليم والتكوين بمجلس جهة بني ملال خنيفرة أعلن محمد أوهنين الرئيس الجديد لهذه اللجنة عن مجموعة من الاجراءات التي من شأنها مواكبة التنمية بجهة بني ملال خنيفرة وتحدث عن أدوار الجمعيات والدعم الممنوح إليها ، حيث أكد أوهنين أنه سيشكل لجن إقليمية يرأسها عضو ينتمي للاقليم ويتواصل مع مصالح العمالة والمجلس الاقليمي والجماعات لمعرفة طبيعة الجمعيات المستفيذة من الدعم ومعرفة مبلغ الدعم حتى يتم قطع الطريق على الجمعيات التي تستفيذ من مجموعة من المؤسسات ببرنامج واحد ودون نتائج تذكر.

وأضاف أوهنين أن مشكل مطروح يتعلق بصرف المنح لدى الخازن العام ، واقترح أن يعمل المجلس الجهوي وفق مساطره ويرسل هذه المنح للخازن وهو من يتحمل مسؤولية صرفها للمستفيذين.كما تطرق رئيس اللجنة الى اشكالية دعم فرق كرة القدم لوحدها ودعى الى دعم باقي الرياضات.

و اثير جدلا بين الاعضاء حول وضع شرط تقديم الجمعية الطالبة للدعم لمحضر يثبت موافقة المكتب المسير للجمعية على طلب الدعم ، حيث لقي معارضة من طرف عضوة باللجنة والتي بررت ذلك أن هذا الاجراء سيخنق الرئيس لاسيما اذا كان في خلاف مع المكتب .

مدير المصالح بمجلس الجهة كان واضحا مجيبا العضوة قائلا :” هد الشرط مزيان باش نقطعو طريق على الجمعيات الوهمية ، حيك كاين جمعيات فيها رئيس مع خوه وختو فقط و هز شكارة وتايضور واش نعطيوه تاهو دعم ، واصلا الجمعية لي فيها خلاف خاصنا نكونو صارمين معاها”. وهو الطرح الذي اكده رئيس اللجنة متشبتا هو الاخر بهذا الشرط حيث قال :” مزيان هكا غادي نقطعو طريق على لجمعيات الوهمية خصوصا مع عمل اللجن الاقليمية “.

وخلال هذا الاجتماع أثار رئيس اللجنة اوهنين نقطة اقصاء جهة بني ملال خنيفرة من برنامح تنظيم كأس العالم ، وأكد أن هذا الاقصاء لايمكن السكوت عنه وانه سيطرح على الرئيس عقد دورة استثنائية واستدعاء وزير الشبيبة والرياضة لاستفساره عن هذا الاقصاء ، ومراسلة المصالح المركزية وان اقتضى الحال اتخاد خطوات تصعيدية.وهو ما تجاوب معه الاعضاء الحاضرون مستغربين  الحكرة التي تطال جهة بني ملال خنيفرة بخصوص ادراج بعض المشارع ككلية الطب التي تم الغاؤها.

أوهنين دافع عن الصحافة المحلية والجهوية وأكد أن المجلس الجهوي لابد أن يجد حلا وصيغة قانونية لدعمها مؤكدا أن الصحافة شريك أساسي في التنمية .

وفي الاخير تم الاعلان ابتداء من يوم غد الخميس عن تلقي طلبات الاستفادة من الدعم المقدم من طرف مجلس جهة بني ملال خنيفرة لفائدة الجمعيات الاجتماعية والانسانية والرياضية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية برسم 2018. ولنا عودة بالتفاصيل لملف دعم الجمعيات وشروطه.

Share Button
2018-03-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة