عاجل… البحر يلفظ جثتين لشابين مغربيين أحدها من بني ملال بعد شهر ونصف على غرق مركبهما و”تاكسي نيوز” تروي التفاصيل

آخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 1:46 صباحًا
عاجل… البحر يلفظ جثتين لشابين مغربيين أحدها من بني ملال بعد شهر ونصف على غرق مركبهما و”تاكسي نيوز” تروي التفاصيل
تاكسي نيوز /جمال.مايس
ذكرت مصادر مطلعة ل”تاكسي نيوز” أن البحر ببوجدور لفظ مساء اليوم الثلاثاء جثتين تعودان لشابين مغربين أحدهما يونس.م من اولاد علي بني ملال والثاني من الدار البيضاء.وتم نقلهما إلى مستودع الأموات.في انتظار نقلهما الى مسقط رأسهما لدفنهما هناك.

وكان عبد الرحيم أحد أقارب الضحية  يونس.م قد  وجه نداء للبحث عن قارب مفقود بين طانطان ولاس بالماس كان على متنه حوالي 22 مغربي بينهم فتيات ويتواجد معهم ابن عمته الذي لفظه البحر مساء اليوم بعد أزيد من شهر ونصف على اختفائه، حيث يؤكد المتحدث أن القارب انطلق تقريبا يوم 27 /01/2018  من مدينة طانطان في اتجاه السواحل الاسبانية ، لكنه اختفى ويرجح أن يكون غرق في عرض البحر .

وقال المتحدث عبد الرحيم من اسبانيا أن عائلات المفقودين يعيشون على أعصابهم ومآساة حقيقية، لاسيما بعدما لفظ البحر ببوجدور  جثة فتاة تنحذر من سيدي سليمان اسمها زكية ، وأيضا يقول أن مركب للصيد قد عثر الأسبوع الأول من شهر فبراير على بعد 24 كلم وسط البحر ببوجدور على جثة فتاة علقت بشباك الصيد ،وتنحذر هي الأخرى من سيدي سليمان واسمها سكينة.فيما لا تزال شقيقتها وصديقتها مفقودتين.وأكد عبد الرحيم  أن أغلب المفقودين ينحذرون من جهة بني ملال خنيفرة وانقطع الاتصال بهم  ، وفقدوا الامل في العثور عليهم ، كما أن بعض العائلات توجهت إلى مستودع الأموات باسبانيا وكذلك الى دور الايواء للبحث عن المفقودين.

هذا وتم تداول صور المفقودين عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وكذلك تم تداول صورة مؤلمة للفتاة سكينة التي عثر عنها الصيادين ، كما تم تداول صور الفتاة زكية التي لفظها البحر ببوجدور. والان يتم تداول صور احد الغريقين اللذين عثرا عنهما مساء اليوم

وبعدما لفظ البحر جثة الشابين اليوم يتأكد أن جميع من كانوا على متن المركب قد لقوا نفس المصير وعددهم 22 شاب وشابة .
تاكسي نيوز تتحفظ عن نشر صور الضحيتين وتتقدم الى اسرة الضحايا واسرة يوسف.م باحر التعازي راجين من الله ان يصبرهم وان يتغمد الله الراحل والضحايا بواسع مغفرته ورحمته.
إنا لله وإنا إليه راجعون
Share Button
2018-03-07
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة