ندوة ناجحة حول “الإعلام و التنمية الجهوية” من تنظيم أكاديمية الصحافة والاعلام ومجلس جهة بني ملال خنيفرة

آخر تحديث : الخميس 1 مارس 2018 - 11:46 مساءً
ندوة ناجحة حول “الإعلام و التنمية الجهوية” من تنظيم أكاديمية الصحافة والاعلام ومجلس جهة بني ملال خنيفرة

 تاكسي نيوز/ تغطية خاصة 

تحت شعار ” الإعلام رافعة للتنمية الجهوية”، و بشراكة مع مجلس جهة بني ملال خنيفرة، نظمت اكاديمية الصحافة و الاعلام لجهة بني ملال خنيفرة صباح اليوم الخميس بمقر مجلس الجهة ندوة حول موضوع ” الاعلام و التنمية الجهوية”. و قد افتتح اشغال الندوة التي حضرها حوالي 80 اعلاميا يمثلون منابر اعلامية بأقاليم الجهة بالاضافة الى عدد من الطلبة في مجال الصحافة و الاعلام، عبد المجيد تناني رئيس الاكاديمية، الذي اوضح بعد الترحيب بالمشاركين و المشاركات الى الغاية من تنظيم الاكاديمة لهذه الندوة بشراكة مع مجلس جهة بني ملال خنيفرة، و دلالات اختيار موضوعها، مبرزا ان هذه المبادرة ستليها سلسلة من الانشطة بمختلف اقاليم الجهة الخمسة.

بعد ذلك تناول الكلمة شفيق راشد النائب الاول لرئيس الجهة، الذي القى في البداية كلمة للرئيس، بارك في مستهلها للجسم الاعلامي بالجهة الهيكلة الجديدة المتمثلة في التنظيم الجديد المسمى اكاديمية الصحافة و الاعلام هذا الاطار الذي من شأنه ان يقوي اواصر العلاقة بين مختلف الفاعلين الاعلاميين بمختلف تلاوينهم و رص صفوفهم في الحقل الاعلامي بالجهة. كما اشاد بأهمية الاعلام الهادف و الجاد باعتباره رافعة اساسية للتنمية الجهوية من خلال الدور الهام الذي يقوم به في متابعة البرامج التنموية و العمل على التعريف بها، مبرزا ان تقوية هذا القطاع على مستوى الجهة من شأنه ان يعمل على تقوية الديمقراطية المحلية و تعزيز امكانات المراقبة و المحاسبة.

و شدد شفيق على الدور الهام الذي يمكن ان يصطلع به الاعلام الجهوي في العملية التنموية و البناء الديمقراطي في اطار الجهوية الموسعة، ملتمسا من جميع المتدخلين من فاعلين سياسيين و اقتصاديين تشجيع الاسثتمار في الاعلام الجهوي، مؤكدا انخراط المجلس الجهوي الجاد و المسؤول لدعم المبادرات الجادة حتى يتسنى و ضع الصحافة في مسارها الطبيعي و فق الاعلام المقاولاتي الحديث، مطالبا بالمناسبة الجهات الحكومية المسؤولة على القطاع تأمينه من انحرافات التوظيف التجاري او السياسي او العقائدي ضمانا لحق المواطن في اعلام مستقل و تعددي ذي جودة عالية.

بعد ذلك القى النائب الاول لرئيس الجهة عرضا لبرنامج الجهة التنموي الذي تم اعداده بناء على مقاربة تشاركية بغلاف مالي يقدر ب 36 مليار درهم، حيت تطرق لاهم المشاريع الاقتصادية و الاجتماعية المبرمجة معززة بالارقام و التي تهم 13 قطاعا عموديا.

بعد ذلك اعطيت الكلمة للدكتور عبد المجيد الكوزي الخبير في الاعلام و التواصل، الذي القى عرضا في موضوع الاعلام و التنمية الجهوية، حيث اشار في البداية الى دور الاعلام الطلائعي بمختلف مكوناته في البناء الديمقراطي و في التنمية المحلية، مبرزا تمظهرات الاخيرة من خلال الاعلام، موضحا ادوار الاعلام في بناء الوعي المجتمعي و خلق رأي عام و التأثير على صناع القرار باعتباره رقابة اخلاقية و معنوية عليهم. و تحدث الكوزي بعد ذلك عن وظائف الاعلام الايجابية وتخص الاخبار و التعلم و التثقيف و وظائفه السلبية التي حددها في التركيز على احداث و اشخاص محددين و الدعاية السلبية و التحدير. كما تناول تمظهرات الخلاف و الاختلاف و الى منهجية تغطية و سائل الاعلام لمظاهر الفساد، باتجاهيها الخيالي و الواقعي، و سؤال اخلاقيات المهنة. هذا و بعد استراحة شاي، استأنفت اشغال الندوة بفتح باب المناقشة، من خلال عدة مداخلات تناولت قضايا و اشكالات الممارسة الاعلامية في علاقتها بالتنمية المحلية و الجهوية. الى ذلك و قبل الاعلان عن اختتام اشغال الندوة و توزيع الشواهد التقديرية، رد رئيس الاكاديمية عن مجموعة من التساؤلات تهم منهجية اشتغال الاكاديمية و اهدافها و سياق تأسيسها، مؤكدا انفتاح هذه الهيئة على جميع مكونات المشهد الاعلامي بالجهة.

Share Button
2018-03-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة