مركز حقوقي يراسل المدير الجهوي للصحة ويفجر فضيحة تقاذف مستوصفات لسيدة ولدت داخل سيارة الاسعاف والدرك الملكي يدخل على الخط

آخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 7:41 مساءً
مركز حقوقي يراسل المدير الجهوي للصحة ويفجر فضيحة تقاذف مستوصفات لسيدة ولدت داخل سيارة الاسعاف والدرك الملكي يدخل على الخط

توصلت تاكسي نيوز من تنسيقية المركز المغربي لحقوق الانسان بالرسالة التالية الموجهة للمدير الجهوي للصحة حول اهمال سيدة وضعت حملها داخل سيارة الاسعاف :

نص الرسالة

عدد : 02/2018 وادي زم في : 08/02/2018 التنسيقية الجهوية للمركز المغربي لحقوق الإنسان جهة بني ملال خنيفرة

إلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

الســـيـــد المدير الجهوي للصحة ببني ملال

الموضوع : حول عدم تقديم المساعدة لسيدة حامل في حالة الخطر

تحية طيبة و بعد ،

يؤسفنا السيد المدير الجهوي للصحة المحترم ، أن نحيطكم علما، بملابسة هذا الحادث الخطير، حسب ما جاء في نص طلبي المؤازرة اللذين تقدما بهما كل من السيدين ……..أخ زوج المرأة الحامل و……………سائق سيارة الإسعاف التي نقلت الضحية ،والتابعة للجماعة الترابية لاحدبوموسى ،إذ جاء على لسانهما ما يلي : انه بتاريخ ،الثلاثاء 06 فبراير 2018 حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا ، اتصل السيد ………….. ،بصفته أخ زوج السيدة المسماة “…………….” ،التي كانت حامل في شهرها الأخير، بالسيد …. بصفته سائق سيارة الإسعاف التابعة لجماعة أحدبوموسى ،قصد نقل المعنية بالأمر لدار الولادة بمستشفى القرب بسوق السبت لوضع مولودها . وفي طريقهم إلى المستشفى المذكور عبر جماعة دار ولد زيدوح ،اشتد المخاض على السيدة الحامل، مما اضطرهم إلى التوجه بها ،إلى اقرب دار للولادة ،وفعلا توجهوا إلى دار الولادة الموجودة بنفوذ الجماعة الترابية لدار ولد زيدوح ،حيث وضعت المرأة مولودها الأنثى وهي داخل سيارة الإسعاف أمام دار الولادة .

حينها، طلب سائق سيارة الإسعاف ،من الحارس الليلي بهذه الدار ،الاتصال بالمولدة، من اجل الحضور لتقديم المساعدات الطبية الأولية الضرورية ،حفاظا على سلامة الأم ومولودها.

إلا أن الحارس عاد ليخبرهم أن ، المولدة المسماة ” ….. ” ترفض الخروج لتقديم الإسعافات الضرورية، للمرأة ومولودها ، مبررة رفضها ،بكون السيدة الحامل ، تم توجيهها من دار الولادة التابعة لجماعة احدبوموسى إلى المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال ،وهو المبرر كذلك الذي أخبرت به المولدة سائق سيارة الإسعاف عندما اتصلت به هاتفيا . وأمام هذا الوضع الغير الطبيعي ، توجه سائق سيارة الإسعاف رفقة زوج الضحية إلى مقر المركز الترابي للدرك الملكي بدار ولد زيدوح طلبا للمساعدة ، وبعد استقبالهم من طرف بعض عناصر الدرك الملكي الذين أحيطوا علما، بملابسات هذه الكارثة ، قام الدركي المداوم باتصال هاتفي بالمولدة المسماة “……” ،حيث قدمت له مرة أخرى نفس المبرر السابق الذي منعها من تقديم المساعدة للمرأة ومولودها . ومن باب الأمانة و حرصا على سلامة السيدة و مولودها و بعد أن فشل الدركي المداوم في إقناع المولدة التي أصرت على عدم الخروج لتقديم المساعدة ،أعاد الدركي الاتصال بإحدى المولدات بدار الولادة بجماعة احدبوموسى واخبرها بالموضوع فقبلت تقديم المساعدة للمرأة ومولودها ليخبرهم الدركي بعد ذلك ، بالرجوع إلى دار الولادة باحدبوموسى . وبعد عودتهم إلى دار الولادة باحدبوموسى تم استقبال السيدة وجنينها من طرف إحدى المولدات المسماة “…….” التي قدمت لهما الإسعافات الأولية الضرورية ورافقتهم عبر سيارة الإسعاف إلى المركز ألاستشفائي الجهوي ببني ملال . و بناء على ما سلف ذكره ، فإننا نلتمس منكم السيد المدير الجهوي المحترم إجراء تحقيق عاجل في هذه النازلة الخطيرة تحت إشرافكم المباشر ، مع ترتيب الجزاءات الادارية والقانونية في حالة ثبوت أي تقصير في أداء الواجب المهني من طرف المولدة السالفة الذكر. و في انتظار تجاوبكم مع ملتمسنا تقبلوا منا السيد المدير الجهوي فائق التقدير و الاحترام .

– نسخة طبق الأصل موجهة للسيد وزير الصحة “قصد الإخبار ولكل غاية مفيدة” – نسخة طبق الأصل موجهة إلى السيد عامل اقليم الفقيه بن صالح قصد الإخبار ولكل غاية مفيدة

Share Button
2018-02-13 2018-02-13
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة