والي جهة بني ملال خنيفرة في لقاء مثمر وبناء مع أعضاء مكتب أكاديمية الصحافة والإعلام لجهة بني ملال خنيفرة

آخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 3:06 صباحًا
والي جهة بني ملال خنيفرة في لقاء مثمر وبناء مع أعضاء مكتب أكاديمية الصحافة والإعلام لجهة بني ملال خنيفرة

بلاغ أكاديمية الصحافة والاعلام لجهة بني ملال خنيفرة

استقبل السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال خنيفرة يوم الخميس 8 فبراير 2018 عددا من أعضاء مكتب أكاديمية الصحافة والإعلام لجهة بني ملال خنيفرة،حيث رحب السيد الوالي الذي كان مرفوقا بالسيد الصديق راشدي رئيس مصلحة الاتصال والإعلام بالولاية بأعضاء مكتب أكاديمية الصحافة والإعلام لجهة بني ملال خنيفرة ،منوها بالمجهودات التي يقوم بها الجسم الإعلامي في مواكبة أوراش التنمية التي تعرفها الجهة وتنوير الرأي العام ،في إطار مقاربة جديدة تروم تحقيق التنمية المستدامة المبنية على روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.وتم خلال هذا اللقاء المثمر والبناء الذي تميز بالتلقائية ، التداول في مختلف القضايا التي تهم جهة بني ملال خنيفرة في حوار شفاف يجسد سياسة القرب والإنصات المتبصر والتفاعلي التي تميز السيد الوالي ،والذي عبر عن تفهم كبير لانشغالات أعضاء مكتب أكاديمية الصحافة والإعلام ، وتقديره العميق لعموم الجسم الصحفي والإعلامي بالمنطقة .وقد أشاد أعضاء مكتب الأكاديمية بالمجهودات التي يبذلها السيد الوالي والسلطات الإدارية التابعة له من أجل خدمة الساكنة وتحسين ظروف عيشها ، وتسهيل ولوجها إلى مختلف الخدمات الاجتماعية ، مذكرين بدوره الرئيس في هندسة وإطلاق المشاريع الكبرى المهيكلة بالجهة مثل الطريق السيار بني ملال برشيد، والمطار الدولي وغيرها من المشاريع التي بصم عليها خلال توليه المسؤولية كوالي على الجهة.كما عبروا عن انخراطهم الإيجابي في كل الأوراش التي تروم خدمة المنطقة، وتساهم في تحقيق التنمية الشاملة وانتظارات المواطنين ، وإصرار الأكاديمية على تخليق المشهد الإعلامي ،وجعل القطاع رافعة حقيقية للتنمية وتفعيل وتنزيل الجهوية المتقدمة وفق مقاربة تشاركية تستشرف المستقبل والصالح العام بروح من الوطنية والمواطنة الصادقة.

Share Button
2018-02-09 2018-02-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة