أحزاب النفاق وبرلمانيي الريع جهة بني ملال خنيفرة مثلا

آخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 5:42 مساءً
أحزاب النفاق وبرلمانيي الريع جهة بني ملال خنيفرة مثلا
صالح .م

أغلب إن لم نقول جميع الاحزاب السياسية في الانتخابات البرلمانية رفعت في برنامجها الانتخابي ليوم 7 اكتوبر شعارات والتزمت بمحاربة الفساد الذي يشكل فيه الريع السياسي أهم أركان الفساد الذي ينخر اقتصاد بلادنا .وبمجرد وصول هؤلاء إلى قبة البرلمان بغرفتيه صاموا عن تنفيذ التزاماتهم السياسية وقاموا بشرعنة والتطبيع مع ما سبق أن التزموا بمحاربته وتغيرت عندهم المواقف بسرعة البرق والضوء بل منهم من دافع بقوة على هذا الريع واعتبره حقا مكتسبا ومنهم من وقف موقف الحياد السلبي ولم يحرك ساكنا متنكرا لالتزاماته أثناء الحملة الانتخابية “مامسوقش”، وهناك نوع آخر من البرلمانيين التبس عليهم الأمر لايعول عليهم في اتخاذ مواقف صريحة وجريئة ابتعدوا أن تكون بمثابة النفاق السياسي، وحسب معلوماتنا فإن ولاية برلمانية واحدة تكلف خزينة الدولة 125مليار دولار تتكون من أجور البرلمانيين +تعويضات عن التنقل+الاقامة في الفنادق+تكاليف البنزين+الأكل +التقاعد على 5سنوات .في حين أن رجال التعليم صانعي ومكوني أجيال المستقبل خاصة فوج المتقاعدين لم يتوصلوا إلى حد الآن باجورهم المستحقة .

أهكذا يبنى الوطن ابمثل هذه الممارسات الكيدية سترجع الثقة في السياسة واحترام القانون وربط المسؤولية بالمحاسبة .

Share Button
2018-02-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة