نقابة صحية تدق ناقوس الخطر وتحذر من النقص الحاد في عدد الأطباء بمصلحة المستعجلات بالمستشفى الجهوي وتدعو الوزارة للتدخل لضمان العلاج للمواطنين

5 يونيو 2024
نقابة صحية تدق ناقوس الخطر وتحذر من النقص الحاد في عدد الأطباء بمصلحة المستعجلات بالمستشفى الجهوي وتدعو الوزارة للتدخل لضمان العلاج للمواطنين

عبد اللطيف. غ 

 

أفاد بلاغ للمكتب المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ببني ملال، انه وبعد عقد إجتماع إستثنائي للمكتب ، وبناءًا على النقاشات التي جرت، يعبر المكتب عن بالغ قلقه بشأن النقص الحاد في عدد الأطباء بمصلحة المستعجلات بالمستشفى الجهوي لبني ملال. ويعد هذا النقص تحدياً صحياً خطيراً يهدد سلامة المواطن المغربي وضربا في حقه الدستوري الذي ينص على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير العلاج والرعاية الصحية .

وذكرت النقابة في بلاغها بالمشروع الذي يترأسه مولانا الإمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل النهوض وإصلاح المنظومة الصحية بالمغرب تحت شعار “الرعاية الصحية الأولية”،  بالالتزام والاعتراف بالحق الأساسي في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة، كما ورد في المادة 25 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ونص على ذلك دستور المنظمة العالمية للصحة الصادر في 1948، وبالتالي ضرورة توفير الموارد البشرية الصحية الملائمة لتوفير الرعاية الصحية الأولية.

وتتزايد الضغوطات على الأطباء المتواجدين في قسم المستعجلات نتيجة لهذا النقص، يضيف البلاغ، مما يؤثر سلباً على الخدمات الطبية المقدمة ويعرض حياة المرضى للخطر.

وظعت النقابة الجهات المسؤولة بشتى أنواعها بتحمل مسؤوليتها واتخاذ إجراءات عاجلة لسد هذا النقص وتوفير العدد الكافي من الأطباء في مصلحة المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال لما تكتسيه هذه المصلحة من أهمية حيوية داخل المستشفى الجهوي وتقديم الدعم اللازم للأطر الطبية وضمان بيئة عمل مناسبة تسمح لهم بأداء عملهم بكفاءة وجودة .

ودعت السلطات الصحية المختصة للتصدي لهذه الأزمة كما ان اعضاء النقابة كفرقاء اجتماعيون مستعدون لمد يد العون من أجل ضمان رعاية صحية ملائمة للمواطن المغربي . يختم البلاغ.

الاخبار العاجلة