هدشي لي بغينا … مشاريع تنموية كبرى بدات تاتخرج للواقع باقليم بني ملال بفضل مجهودات الخطيب والي الجهة و أوهنين رئيس المجلس الاقليمي:” الطرقات وملاعب القرب والإنارة فمودج وفباقي الجماعات…”

31 مايو 2024
هدشي لي بغينا … مشاريع تنموية كبرى بدات تاتخرج للواقع باقليم بني ملال بفضل مجهودات الخطيب والي الجهة و أوهنين رئيس المجلس الاقليمي:” الطرقات وملاعب القرب والإنارة فمودج وفباقي الجماعات…”

حميد الخلوقي

 

المجلس الاقليمي لبني ملال عرف واحد التغيير كبير بزاف، فمن بعد ماكانت الميزانية ديالو في الفترات السابقة هزيلة، اليوم اصبح المجلس الاقليمي مساهم مهم وأساسي فالمشاريع التنموية لي تايعرفها اقليم بني ملال. وطبعا هدشي تايرجع الفضل فيه للإرادة والمواكبة ديال خطيب الهبيل والي الجهة وعامل عمالة بني ملال، وأيضا بالعمل والمجهود ديال محمد أوهنين الرئيس ديال هد المجلس لي فالولاية ديالو صبح المجلس شريك استراتيجي فبناء المشاريع التنموية فجل الجماعات ديال إقليم بني ملال.

فالمجلس الاقليمي ساهم فعدة مشاريع ابرزها الانارة العمومية بين الجماعات منها طريق مودج وطريق سيدي جابر وفم العنصر وتادلة وبني ملال… وكان اخر هذه المشاريع فقصبة تادلة منها اطلاق مشروع تهيئة جنبات واد أم الربيع ، بتكلفة قدرت بحوالي 20 مليون درهم. كما تم تقديم مشروع تقوية الانارة العمومية بشارع 20 غشت، بتكلفة ناهزت 02 مليون درهم، بالإضافة الى تقديم مشروع انجاز ملعبين للقرب بتكلفة مالية 02 مليون درهم.

ومن المشاريع التنموية التي في طور الانجاز يعمل المجلس الإقليمي ببني ملال على إنجاز 170 كلم من الطريق، و26 ملعب للقرب، و60 بئر، و60 كلم من الطاقة الشمسية بين مختلف جماعات اقليم بني ملال.

فالنتائج ديال هد المشاريع التنموية طبعا غادي تستافد منها الساكنة ديال الاقليم، ولي تاتمنى تستمر هد الدينامية فالمشاريع.

الاخبار العاجلة