الحكم ببراءة متهمين في قضية مقتل جندي متقاعد بعد أزيد من سنة من الاعتقال فهل هي بداية تسجيل القضية ضد مجهول؟

آخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 12:15 مساءً
الحكم ببراءة متهمين في قضية مقتل جندي متقاعد بعد أزيد من سنة من الاعتقال فهل هي بداية تسجيل القضية ضد مجهول؟

محمد كسوة

غادر (ع. م ) سائق حافلة نقل المسافرين ( أفورارـ الرباط ) أسوار السجن المحلي ببني ملال مساء هذا اليوم 25 أبريل 2017 ، بعد أن برأت المحكمة ساحته من تهمة قتل الجندي المتقاعد محند نمروش. ويأتي هذا الحكم الابتدائي ، بعد اعتقال كل من ( عبد اللطيف م ) و ( ع.ج ) منذ 19 فبراير 2016 والاحتفاظ بهما على ذمة التحقيق قضى منها الأول حوالي 14 شهرا والثاني 12 شهرا حيث تم الإفراج عنه وتوبع في حالة سراح إلى أن حكمت محكمة الجنايات ببني ملال ببراءتهما اليوم. وبهذا الحكم الذي يبرئ ساحة كل المتابعين في ملف مقتل ( محند نمروش ) الذي وجد مقتولا بمنطقة جبلية تسمى (رورات) غير بعيد من مركز أفورار في اتجاه مدينة أزيلال مساء يوم الخميس 18 فبراير 2016 ، تتجه القضية إلى تسجيلها ضد مجهول لتنضاف إلى الجرائم الكثيرة الأخرى التي كانت بلدة أفورار مسرحا لها. فهل إلى هذه الدرجة تستعصي جرائم القتل المسجلة بأفورار على الحل ؟ أم أن أرواح المغدور بهم رخيصة إلى هذا الحد ؟ ثم من سيعوض هؤلاء المعتقلين على شهور الاعتقال التي قضوها على ذمة التحقيق كل هذا الوقت ؟

ويبقى السؤال مطروحا وبحدة من قتل نمروش محند ؟ كما أن سؤال من قتل هؤلاء ؟ ستردده الألسن باستمرار وستتناقله ساكنة أفورار جيلا بعد جيل ، وسيسجل التاريخ بأسى عميق كيف أن أرواحا أزهقت ، غير أن مقترفي هذا الجرم لم تصل إليهم يد العدالة.

Share Button
2017-04-26 2017-04-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة