إيواء المُشردين و حمايتهم من البرد القارس ببني ملال… عمل نبيل يجب أن يتطور و يخضع للمراقبة والاستمرارية

9 يناير 2024
إيواء المُشردين و حمايتهم من البرد القارس ببني ملال… عمل نبيل يجب أن يتطور و يخضع للمراقبة والاستمرارية

أ – عبد العاطي/ صورة من الأرشيف

تراهم يتجولون نهارا في شوارع المدينة، بعضهم يحمل بقايا أفرشة أو بقايا ملابس لعلهم يتدفؤون بها عندما يحل الظلام و تنخفض درجة الحرارة إلى الأسفل . منهم من يتخذ الحدائق و الفضاءات الخضراء مؤوى له. و منهم من ينعزل بجانب اودية تخترق المدينة من الشرق نحو الغرب كوادي الحندق و ساقية أم الظهر و ساقية تامغنونت. أما ليلا حيث تنزل درجة الحرارة بمدينة بني ملال إلى ما تحت الصفر و تلامس في فترة الفجر ثلاث أو أربع درجات تحت الصفر فإنهم يتسابقون على أمكنة محددة حيث يستعملون ” الكرطون” كفراش بجنبات المحطة الطرقية أو جنبات شارع محمد السادس المقابل لها.

 

بعض المختلين منهم ينعزلون تحت العمارات و على أبواب بعض المقاهي بشارع محمد الخامس أو ساحة الحرية أو واجهات دكاكين شارع أحمد الحنصالي.

مشردون و مختلون عقليا بدون مأوى تقوم السلطات بحملات لجمعهم و حمايتهم من البرد القارس الذي يخيم ليلا على المدينة و الذي قد يتسبب لهم في الإصابة بأمراض مزمنة و خطيرة تؤدي إلى الوفاة.

و لهذا الغرض انطلقت الحملة التي تقوم بها السلطات في مثل هذه الأوقات لجمعهم و ايواءهم ، و حددت السلطات بداية الحملة في 28 دجنبر الأخير لتستمر إلى غاية 28 من شهر مارس المقبل.

وفعلا، قامت اللجنة المشتركة المكونة من القوات المساعدة و القائد محفوفا باعوانه و الوقاية المدنية و بعض عناصر الشرطة بحملة ليلية على مستوى الملحقة الإدارية السادسة حيث يتواجد هؤلاء المشردين بجنبات المحطة الطرقية و مواقف الطاكسيات الكبيرة وبالفضاءات الخضراء لشارع محمد السادس و تمكنت من جمع أربعة منهم و إلحاقهم بالمركز السوسيو ثقافي لالا عائشة التابع للملحقة الإدارية الرابعة.

و علمنا من أحد المشاركين في الحملة بأنها تواصلت على مستوى الملحقة السابعة و تم العثور على بعضهم و ايوائهم بالمركز المذكور.
و يوجد حاليا بهذا المركز 30 من الأشخاص بدون مأوى من بينهم خمسة نساء يتلقون العناية اللازمة حيث يتوفرون على أسرة و أفرشة و أغطية و يتناولون وجبات غذائية تحت إشراف جمعية أنيط بها هذا العمل الانساني، تتلقى الدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لاقليم بني ملال، كما تشرف أيضا على نقل المرضى منهم الى المستشفى الجهوي لتلقي العلاجات الضرورية.و تستمر هذه الحملات لتشمل مختلف الملحقات الإدارية العشر على صعيد المدينة .

و تجدر الإشارة إلى أنه تم بناء مركز جديد لاستقبال هؤلاء المشردين بمركز أولاد مبارك بشراكة بين مجلس الجهة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و جماعة أولاد مبارك يتوفر على جميع المرافق اللازمة بسعة أكبر ، غير أنه لم يتم فتحه بعد لأسباب غير معروفة.

عمل نبيل يحفظ كرامة الإنسان و يسهر على حماية حقوقه الأساسية في العيش الكريم يجب أن يتطور و يحسن الخدمات، و لن يتم ذلك إلا بالتتبع و المراقبة الميدانية.

الاخبار العاجلة