شوهة… الكلاب الضالة تحتل مقر جماعة حد بوموسى وجمعيات تطالب الرئيس بحماية المواطنين

آخر تحديث : الإثنين 13 مارس 2017 - 6:36 مساءً
شوهة… الكلاب الضالة تحتل مقر جماعة حد بوموسى وجمعيات تطالب الرئيس بحماية المواطنين

تاكسي نيوز / توصلت تاكسي نيوز بشكاية من جمعية حد بوموسى للتنمية والثقافة والبيئة  موقعة من طرف جمعيات اخرى تطالب رئيس الجماعة بالتدخل لرفع الضرر عن الساكنة جراء اخطار الكلاب الضالة 

الرسالة

– جمعية حدبوموسى للتنمية والثقافة والبيئة – جمعية حدبوموسى للتضامن والتنمية الاجتماعية والثقافية – جمعية النصر للتنمية إلى السيد رئيس الجماعة الترابية أحد بوموسى

الموضوع: طلب تدخل من اجل اتخاذ التدابير الضرورية لحماية الساكنة من خطر الكلاب الضالة سلام تام بوجود مولانا الإمام دام له النصر والتأييد وبعد ،

نخبركم السيد الرئيس المحترم ان ساكنة الجماعة الترابية باحدبوموسى عامة وساكنة المركز خاصة اصبحت تعاني الويلات من جراء الانتشار المهول للكلاب الضالة والمفترسة والتي تصول وتجول في شكل قطعان ،وتتخذ من المجزرة الجماعية المتواجدة بالسوق الاسبوعي مأوى لها ،دون الحديث عن تواجدها بشكل يومي داخل مقر الجماعة الترابية مما يهدد سلامة العاملين بهذا المرفق وكذا المرتفقين الذي يلجون الجماعة لقضاء مصالحهم الإدارية ،كما ان الانتشار المهول للكلاب الضالة اصبح يؤرق راحة وسكينة التلاميذ والتلميذات الذين يتعرضون لهجماتها المتكررة صباح مساء ، والتي تزداد حدتها خلال فصل الصيف الذي نحن مقبلون عليه ،هذا فضلا عن الامراض والفيروسات التي يخلفها هذا النوع من الحيوانات وعلى رأسها داء السعار الذي يهدد صحة وسلامة المواطنين وكذا ممتلكاتهم من الماشية والابقار. ونظرا لكل ما سبق ذكره فاننا نطلب منكم السيد الرئيس العمل على اتخاذ التدابير الضرورية والعاجلة لحماية المواطنين وممتلكاتهم من اخطار الكلاب الضالة ،وذلك من خلال تنزيل الصلاحيات المخولة لكم في هذا الباب والمنصوص عليها في المادة 100 من القانون التنظيمي 113.14 والتي تخول لكم ممارسة صلاحيات الشرطة الإدارية في ميادين الوقاية الصحية والنظافة والسكينة العمومية وسلامة المرور. وتقبلو السيد الرئيس فائق التقدير والاحترام وحرر باحدبوموسى في :09-03-2017 الامضاءات 1- جمعية حدبوموسى للتنمية والثقافة والبيئة 2- – جمعية حدبوموسى للتضامن والتنمية الاجتماعية والثقافية 3-جمعية النصر للتنمية

Share Button
2017-03-13 2017-03-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة