يالطيف ومابقات ثقة… شدو واحد الخمسيني تايدير الرقية تكرفص على واحد البنت خلال علاجها وحملات منو

آخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2022 - 12:13 صباحًا
يالطيف ومابقات ثقة… شدو واحد الخمسيني تايدير الرقية تكرفص على واحد البنت خلال علاجها وحملات منو

صحف

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بسطات نهاية الأسبوع الماضي، إيداع “راق شرعي” في عقده الخامس، بسجن على مومن بذات المدينة، وتحديد جلسة 21 يونيو القادم لانطلاق الاستنطاق التفصيلي على خلفية متابعته بجناية الاغتصاب والسرقة وإعطاء مواد مخدرة والخيانة الزوجية.

وكشفت المصادر ذاتها أن فصول القضية بدأت حينما تقدم والد الضحية الذي يقطن باحدى الجماعات بإقليم برشيد، بشكاية لدى الوكيل العام للملك يقول فيها أنه تفاجأ بحمل ابنته العشرينية العازبة، نتيجة الاشتباه في اغتصابها من طرف “راق” كان يتردد على منزله من أجل علاجها ابنته من الجن.

وتضيف نفس المصادر أن الأب يقول في شكايته أنه استنجد بالراقي قصد علاج ابنته المصابة بالمس، حيث استقبلهم المعني بالأمر بمركزه المتواجد  بمدينة برشيد وطلب منه الخروج من معزل الرقية وترك الفتاة معه بشكل منفرد، وبعد مدة أخبر الأب أن العفاريت التي تسكن جسد ابنته تطلب الزواج مع شياطينه، وهو ما سيمكنه من الوصول إليهم طردهم حسب زعمه.

واتهم أب الضحية الراقي بتقديم مادة مخدرة لابنته من أجل ممارسة الجنس عليها بدون مقاومة، كما يؤكد المشتكي أن المتهم طلب منه تركها بمنزلهم وهو من سيزورها هناك، حيث أصبح يتردد عليهم بين الفينة والأخرى، ويقوم بالاختلاء بالفتاة داخل إحدى الغرف على أساس العلاج، إلا أنه كان يعاشرها بعد إفقادها الوعي، إلى أن اكتشف أنها حامل.

هذا وقد انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى منزل الراقي لتقوم باعتقاله، حيث تم العثور بعد عملية تفتيش دكانه الذي يتم استغلاله في أعمال الشعوذة على عدد هائل من الطلاسم ومجموعة من الصور الخاصة برجال ونساء، بالإضافة إلى أشياء أخرى تستعمل في السحر والشعوذة، ليتم اقتياد المعني بالأمر وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل أن يقرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات وضعه بالسجن المحلي علي مومن.

Share Button
2022-05-25 2022-05-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة