بالفيديو وبرافو عليهم… الاحتفاء بأول دفعة من خريجي المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان 

آخر تحديث : الثلاثاء 13 يوليو 2021 - 7:52 مساءً
بالفيديو وبرافو عليهم… الاحتفاء بأول دفعة من خريجي المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان 

تاكسي نيوز / جمال مايس

نظَّمت المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح صباح اليوم الثلاثاء 13/07/2021 ، حفل التَّميز لفائدة الفوج الأول من خريجي المدرسة .

وحضر هذا الإحتفاء كل من الكاتب العام لعمالة الفقيه بن صالح ، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان ، وعُمداء وأطر الجامعة ، ورئيس جماعة الفقيه بن صالح ، ورئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح ، وشخصيات مدنية ومنتخبة ووسائل إعلام.

وفي بداية هذا الحفل ، تُليت آيات من الذكر الحكيم ، بعدها وقف الجميع للنشيد الوطني ، ثم جاءت كلمة نبيل حمينة رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان ، الذي عبر عن سعادته وهو يُشرف على تخرج أول دفعة من خريجي هذا الصرح العلمي المتميز الذي دُشن قبل سنتين.

وأشاد رئيس الجامعة بالدور الكبير للآباء والأمهات وبذلهم الغالي والنفيس لدعم أبنائهم في مسارهم الدراسي ، مؤكدا انه حين يُنَوَّهُ بانجاز الابناء لابد ان تُذكر معه تلك الشمعة التي كانت تُوقد لتحقيق ذلك الإنجاز وهم الآباء والأمهات ودعا الحضور ليقف وقفة إجلال وتقدير لهم ، حيث وقف الجميع مُصفقا لهم في جو مشحون بأحاسيس الشكر والعرفان.

وأشار حمينة أن مجهودات جبارة بُذلت لخلق منظومة تعليمية متكاملة ومتميزة قادرة على أن تواكب التحديات القادمة ، مُشددا ان هذه المجهودات بدأت تعطي الثمار ، وذلك بتخرُّج الدُفعة الأولى والتي ضمت 73 طالبا وطالبة من 4 مسالك جديدة منها الهندسة المدنية ، الهندسة البيولوجية، الصناعات الغذائية، إضافة إلى إجازة مهنية في تقنيات الري والطاقات المُتجددة.

وفي ختام كلمته ، ولتوسيع العرض الجامعي بالإقليم ، زَفَّ نبيل حمينة رئيس الجامعة خبر انطلاق الدراسة بكلية العلوم التطبيقية بالفقيه بن صالح الموسم المقبل ، بمجرد الموافقة عليها من طرف اللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي. مُؤكدًا ان هذا المجال العلمي سوف يتعزز بفضاء الابتكار الذي سيضم تيكنوبارك وحاضنة للشباب حاملي المشاريع ومركز البحث والتطوير وبرج للمهارات تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية للنهوض بالتكوين المهني من اجل توفير فرص العمل للشباب وتأهيل المغرب أمام التحديات والتنافسية الاقتصادية ومواكبة التطورات العالمية في مختلف الميادين.

ومن جهته ، رحب المصطفى راكب مدير المدرسة العليا  بالحضور ، وعبَّر عن امتنانه لجميع مكونات جامعة السلطان مولاي سليمان ، ولأطر وأساتذة  المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح ، وذلك لتلبية التطلعات العلمية والمعرفية والعملية للطلبة ، وتشجيع البحث العلمي والدراسات ، والعمل على توفير الطاقات البشرية المتخصصة في مختلف المجالات العلمية والفكرية لتكون فاعلة في محيطها السوسيو اقتصادي ، ومتفاعلة معه لأجل النهوض بالمجتمع وضمان رقيه وتطوره. وضمان التكوين الأمثل لخريجي المدرسة وتأهيلهم من أجل إندماجهم في سوق الشغل الجهوي والوطني.

وأردف راكب مدير المدرسة ان الموسم الماضي تم تسجيل 256 طالب وطالبة ، أما الموسم المقبل سيتم تسجيل 340 طالب وطالبة ، حيث زَفَّ بدوره خبر اعتماد ثلاثة تكوينات جديدة هي الأولى من نوعها بالمغرب ، ويتعلق الأمر بالكيمياء وتقنيات التحاليل، وعلم البيانات والتطبيقات الذكية ، والهندسة جيوتقنية والتعدين.

وأضاف المصطفى راكب ان المدرسة العليا للتكنولوحيا رغم نشأتها الحديثة ، فانها استطاعت ان تنخرط في مشروعين كبيرين على صعيد الاتحاد الأوروبي اولهما مشروع h2020 والثاني مشروع prima.

واختتم مدير المدرسة العليا كلمته بالتنويه بجميع الشركاء والداعمين الذين ساهموا بشكل كبير في دعم المدرسة وطلبتها ، وعبر عن افتخاره بالفوج الاول من الخريجين والخرِّيجات المتفوقين والمتفوقات.

واختُتِم هذا الحفل بتوزيع هدايا وجوائز وشواهد على الخريجين بمختلف المسالك بالمدرسة العليا للتكنولوجيا ، وكان ذلك وسط أجواء مملوءة بالفرحة والفخر من طرف الطلبة والطالبات.

هذا وعبَّر عدد من الطلبة والطالبات عن فرحتهم وسعادتهم بهذا التميز الذي تمكنوا من تحقيقه بفضل مثابرتهم واجتهادهم ودعم اوليائهم وابائهم وأمهاهم ، وتقدموا بالشكر إلى رئيس الجامعة ومدير المدرسة العليا ، وجميع أساتذتهم والأطر الإدارية بالمؤسسة .

Share Button
2021-07-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة