عاجل…المجلس الاقليمي لازيلال يستنكر اتهامات المحامي الرباطي في جلسة محاكمة الزميل أكرام ويقرر متابعته قضائيا

آخر تحديث : السبت 4 فبراير 2017 - 12:07 صباحًا
عاجل…المجلس الاقليمي لازيلال يستنكر اتهامات  المحامي الرباطي في جلسة محاكمة الزميل أكرام ويقرر متابعته قضائيا

تاكسي نيوز /   عن  المجلس الاقليمي أزيلال  

على اثر التطورات الخطيرة التي عرفتها جلسة محاكمة مدير بوابة اطلس سكوب لحسن اكرام و ذلك يوم الخميس 2 فبراير الجاري بالمحكمة الابتداءية بازيلال خاصة ما ورد في مرافعة المحامي المسمى ح.ط القادم من الرباط ، و التي يدعو فيها الصحافي المذكور الى ما اسماه الكشف عن تلاعبات خطيرة في صفقات خيالية بالاقليم ، و الفساد الذي شابها دون أدنى محاسبة و ذلك بدل الاهتمام على حد تعبيره بجماعة صغيرة ذات امكانيات محدودة . أمام هذه الادعاءات المغرضة التي لا سند لها سوى الاستغلال المكشوف للتطبيل المجاني لموكله فان كل الفعاليات داخل المجلس الاقليمي لازيلال في شخص رئيسه محمد القرشي تستنكر بشدة ماورد في مداخلة المحامي المذكور جملة و تفصيلا ، و تضع رهن اشارة العموم جميع الملفات العمومية علما انها دائما تخضع بشكل دائم و منتظم للافتحاص من طرف المجلس الجهوي للحسابات ، و تخضع لدراسة دقيقة بعيدة عن الالوان السياسية ، و هي بذلك غنية عن من يكلف نفسه عناء التنقل الى أزيلال  من الرباط لتلقين دروس عن جهل لأهل أزيلال ادارة و مجتمع مدني و صحافة.

و عليه يحتفظ رئيس المجلس الاقليمي لازيلال بكامل حقه في متابعة المحامي المذكور قضائيا على خلفية تصريحاته و اتهاماته المجانية و بصفته امرا للصرف.


تاكسي نيوز 

ومن جانبنا كصحافة جهوية هادفة لا ننتظر من محامي قادم من الرباط أن يلقننا الدروس ويفتي علينا بهرطقات ، ويوجه اتهامات فارغة ومجانية ولا أساس لها من الصحة  للاعلام بجهة بني ملال خنيفرة خصوصا والاعلام الوطني عموما على رأسه الصحافة الالكترونية ، وكان عليه أن يفرق بين الصالح والطالح وأن لا يجمع الكل في خندق اتهاماته المجانية .

ونتأسف لهذه التصريحات الغير مسؤولة والتي دهشنا بسماعها من شخص من المفروض فيه أن يحترم السلطة الرابعة وأدوارها في محاربة الفساد ، وما زاد من اندهاشنا أننا لم نتعود من شخص يحمل البذلة السوداء أن يهاجم الصحافة التي تعتبر شريكا له ولها نفس أهدافه وهي الدفاع عن القيم الانسانية وعن حقوق الإنسان ومحاربة الفساد والمفسدين ، وما زاد من صدمتنا أننا تعودنا أيضا بوقوف السادة المحامين مع الصحافيين في محنهم وكما هو الحال مع الزميل لحسن اكرام الذي تطوع للدفاع عنه ازيد من 10 محامين مشكورين ، وللاسف في الوقت الذي لم يستطع فيه المحامي القادم من الرباط الدفاع عن حرية الرأي والتعبير ، كان حريا به أن يحترم الصحافة ويدافع عن موكله في اطار يسوده الاحترام .

Share Button
2017-02-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة