مشاركون ومشاركات يخرجون بتوصيات مهمة في لقاء جهوي ببني ملال حول “فعلية الحق في الصحة ” من تنظيم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان

آخر تحديث : الأربعاء 7 أبريل 2021 - 1:35 مساءً
مشاركون ومشاركات يخرجون بتوصيات مهمة في لقاء جهوي ببني ملال حول “فعلية الحق في الصحة ” من تنظيم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان

عن اللجنة الجهوية

نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمس الثلاثاء 6 أبريل 2021 بالغرفة الفلاحية ببني ملال لقاء جهويا حول “فعلية الحق في الصحة بالمغرب، نحو نظام صحي مؤسس على المقاربة المبنية على حقوق الإنسان” و ذلك بمشاركة فاعلين مؤسساتيين و مدنيين جهويين في مجال الصحة .

و افتتح اللقاء ، بكلمة افتتاحية لرئيس اللجنة السيد أحمد توفيق الزينبي تحدث فيها عن سياق اللقاء الذي يعتبر الخامس من نوعه بعد اللقاءات التي عقدها المجلس الوطني لحقوق الإنسان في كل من فاس و العيون و الداخلة و وجدة مع جميع الأطراف المعنية للنقاش وتبادل الآراء حول سبل إصلاح النظام الصحي المغربي وضمان فعلية الحق تلتها ثلاثُ مداخلات تأطيرية ، كانت الأولى من تقديم الدكتور هشام الشوبي نيابة عن المدير الجهوي للصحة ببني ملال ،تحدث فيها عن الحق في الصحة بمعناه الشامل و مرتكزاته و إنجازاته و إكراهاته البنيوية و سبل رفعها و تجاوزها ،و كانت الثانية من تقديم الدكتور الهاشمي عن المجلس الذي تحدث عن سياق اللقاء و الغاية منه و المنهجية المعتمدة من طرف المجلس لإصلاح المنظومة الصحية بما يحقق فعلية الحق في الصحة في إطار استراتيجية المجلس الوطني لحقوق الإنسان و النموذج التنموي الجديد ، فيما قدم الدكتور الطيب حمضي المداخلة الثالثة ، دعا فيها إلى التفكير في بنية المنظومة الصحية بالمغرب و سبل ضمان تمتع جميع المغاربة بأقصى مستوى من الصحة الجسدية و النفسية و العقلية و الرفع من جودة المؤشرات ومواجهة التفاوتات الاجتماعية والمجالية التي تعيق التمتع بهذا الحق. و تميز اللقاء بغنى التفاعلات و تنوعها حيث تقدم المشاركون و المشاركات بمختلف فئاتهم و توجهاتهم بتوصيات قيمة للنهوض بقطاع الصحة ركزت على التحديات المتعددة الأبعاد، التي تواجه تحقيق فعلية الحق في الصحة ، و على المكتسبات قصد ترصيدها و الإكراهات لتجاوزها و الاقتراحات للنهوض بهذا الحق لجميع المواطنين دون أي تمييز .

Share Button
2021-04-07 2021-04-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة