تنسيق نقابي ثلاثي خرج نيشان ودار بيان وقال :” من أجل مستشفى جهوي في مستوى تطلعات الساكنة ويجب ربط المسؤولية بالمحاسبة وتحسين وضع الشغيلة = بيان=

آخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2021 - 2:06 مساءً
تنسيق نقابي ثلاثي خرج نيشان ودار بيان وقال :” من أجل مستشفى جهوي في مستوى تطلعات الساكنة ويجب ربط المسؤولية بالمحاسبة وتحسين وضع الشغيلة = بيان=

تاكسي نيوز 

توصل موقع تاكسي نيوز ببيان من التنسيق النقابي الثلاثي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والاتحاد العام للشغالين بالمغرب قطاع الصحة ،يميط فيه اللثام على المشاكل والقضايا التي تؤرق شغيلة الصحة داخل المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال ، وفيما يلي نص البيان :

بيان

من أجل مستشفى جهوي في مستوى تطلعات الساكنة.

ربط المسؤولية بالمحاسبة مطلب أني لتجاوز حالة الفوضى والعشوائية في التدبير والتسيير.

صون كرامة العاملين بالمستشفى الجهوي وتحسين ظروف الاشتغال ضرورة ملحة وعاجلة.

عقد التنسيق النقابي بإقليم بني ملال لقاء للوقوف عل الوضع المقلق والمزرى الذي يعيشه المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال. بعد نقاش جاد ومسؤول استعرضت خلاله مكونات التنسيق النقابي مجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها أكبر مؤسسة استشفائية بجهة بني ملال خنيفرة، حيث أجمع الكل على غياب أية إرادة حقيقية وفعلية تطمح إلى الرقي بالمركز الاستشفائي الجهوي من أجل تجويد خدماته وتحسين ظروف العاملين داخله، حتى يكون في مستوى تطلعات الساكنة، بل السمة الطاغية ومنذ تعيين الإدارة الحالية هي الارتجالية والعشوائية في التسيير والتدبير وضع أصبحت معه الشغيلة الصحية عاجزة عن القيام بالمهام والأدوار المنوطة بها.

عدم تحمل الإدارة الحالية مسؤوليتها حيث لم تضع ضمن أولوياتها إيجاد حلول للمشاكل التي كانت سببا في مجموعة من الاختلالات التي يعرفها المستشفى الجهوي فبمجرد ما تربع المدير الجديد على كرسي المسؤولية استمر في تعميق مشاكل هذه المؤسسة الصحية.

اعتماد الإدارة على لوبي إداري لم يكن سوى عائقا في الرقي بالمؤسسة، مكرسا بذلك لسياسة فاشلة في تدبير الشأن الصحي رغم تنبيهنا لها في عدة مناسبات طالبنا فيها بربط المسؤولية بالمحاسبة.

الاستمرار في المسؤولية بل هناك من تجاوز العشر سنوات في منصب لم ترى المؤسسة معه سوى التراجع والانهيار ومن ضمن هذه المسؤوليات رئيسة قطب الشؤون الإدارية والاقتصادية، رئيس قطب العلاجات التمريضية…

عدم تفعيل وغياب دور مجموعة من المسؤوليات التي ينص عليها النظام الداخلي للمستشفيات.

اخضاع تدبير الموارد البشرية لمنطق المحسوبية والزبونية والولاء، وإغراق المؤسسة بعناصر غريبة بمبرر التدريب والسماح لهم بل وتشجيعهم عل القيام بمهام لا تتناسب وتكوينهم ووضعهم القانوني والتغاضي عن ارتكابهم لمجموعة من المخالفات بل أحيانا يصبحون الامر الناهي، سلوكيات خلفت استياء كبيرا وسط الأطر الصحية بالمستشفى بعدما أصبحت تمس سمعتهم وتنسف كل المجهودات والتضحيات الجسام.

أمام هذا الوضع والذي سيعود له التنسيق النقابي بالتفصيل في البيانات القادمة، يندد باستمرار مسؤولو الصحة عل مستوى الإقليم والجهة في نهج سياسة الأذان الصماء وهو ما يعتبر استهدافا لهذه المؤسسة الاستشفائية والتي لم يتبقى لنا سوى أن نعزي ساكنة الجهة فيها.

إعلان التنسيق النقابي عن تنظيم ندوة صحفية من أجل تسليط الضوء عن الانهيار الكبير لأكبر مؤسسة استشفائية بالجهة ومعها معاناة الشغيلة الصحية في تقديم خدمات صحية في المستوى المطلوب للمواطنين والمواطنات.

   وفي الأخير يؤكد التنسيق النقابي على وحدة الصف والتكتل من أجل صون كرامة الشغيلة الصحية وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة والرقي بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال.

Share Button
2021-02-22 2021-02-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة