الجمارك تُحبط تهريب كمية هائلة من القطع الأثرية المغربية بلغت 200 كلغ =بلاغ=

آخر تحديث : الخميس 21 يناير 2021 - 4:57 مساءً
الجمارك تُحبط تهريب كمية هائلة من القطع الأثرية المغربية بلغت 200 كلغ =بلاغ=

تمكنت عناصر الجمارك بالمديرية الجهوية للدار البيضاء – سطات تمكنت، مؤخرا، من إحباط محاولة تصدير غير مشروع لحوالي 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها.

وأوضحت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في بلاغ لها، أنه تم اكتشاف هذه القطع خلال عملية للمراقبة نفذت في مستودع ومنطقة تخليص جمركي تحت إشراف إدارة مصلحة الجمارك بالدار البيضاء، مشيرة إلى أن القطع كانت مخفية بعناية بين طرود تحتوي على أعمال حجرية معينة، مصرح بها قانونا.

وأضاف المصدر ذاته أن طبيعة الأصناف المعروضة للتصدير أثارت شكوك مصلحة الجمارك، من حيث قيمتها السوقية والتاريخية، حيث تم عرض البضاعة على خبرة المصالح المختصة، في هذه الحالة بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، ليتبين أن المواد المضبوطة كانت محظورة التصدير وتتكون من أسنان وعظام من الفكين والفقرات والأضلاع وعظام الفقاريات التي تشكل جزءا من التراث الجيولوجي الوطني.

وخلص البلاغ إلى أنه رغم فترة تفشي جائحة كورونا، تظل تعبئة مصالح الجمارك كاملة للمساهمة في الحفاظ على التراث الوطني من خلال مكافحة تهريب القطع الفنية أو الأثرية التي تشكل جزءا من التراث الثقافي والتاريخي والجيولوجي والأثري للمغرب.

Share Button
2021-01-21 2021-01-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة