و تستمر المعاناة واستهتار المسؤولين… الطريق مقطوعة بين أفورار و أزيلال و هاتف مدير التجهيز و النقل يرن و لا يجيب منذ البارحة

آخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 2:22 مساءً
و تستمر المعاناة واستهتار المسؤولين…  الطريق مقطوعة بين أفورار و أزيلال و هاتف مدير التجهيز و النقل يرن و لا يجيب منذ البارحة

أبو وليد محمد

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تعيين مجموعة من مدراء التجهيز و النقل بأزيلال هاتف المدير الحالي لا يرد على الصحافة بالرغم من أن الظروف المناخية صعبة و الثلوج كثيفة و مستعملوا الطريق يستغيتون بهم .

سلوك ألفناه منذ تعيينه بالإقليم حيث اختار لنفسه الظل حتى في أوقات الشدة و منذ صبيحة يوم الخميس 19 يناير الجاري تقاطرت علينا سيل من المكالمات الهاتفية لأناس محاصرين على مستوى الطريق الإقليمية أفورار و أزيلال و أطلقنا نداء استغاتة خصوصا و أن من بينهم مرضى و أصحاب أغراض إدارية والبرد القارس …و المعتاد أن مصالح التجهيز تضع نفسها في خدمة مستعملي الطريق لكن غياب حكومة ووزير للقطاع أراح البعض .

و الحال كذلك صبيحة يوم الجمعة 20 يناير الجاري لم نتمكن من معرفة توقيت فتح الطريق ذاتها و حاولنا أن نتصل بالمسؤول لعله يجيب عن هاتفنا  و عاود ما اعتاده سابقا وربطنا الاتصال بمدير مصالح المجلس الإقليمي فأجابه فورا و أخبرنا أن آلتين لإزاحة الثلوج توجدان على مستوى أغبالو و تزركونت و أنه بعد ساعة ستفتح الطريق .

و إذ نخبر المدير الإقليمي للتجهيز و النقل أن زمن التستر على المعلومة قد ولى و أن الصحافة  باختلاف أنواعها  تلعب دور مهم  في استغاتة المواطنين.

Share Button
2017-01-20 2017-01-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة