روينة سياسية… موقع البيجيدي تيرا فالاتحاد الاشتراكي والرئيس الجديد للبرلمان وقال :” ترشح المالكي تلاعبا بنتائج 7 أكتوبر وجلسة انتخابه مسخرة “

آخر تحديث : الإثنين 16 يناير 2017 - 11:16 مساءً
روينة سياسية… موقع البيجيدي تيرا فالاتحاد الاشتراكي والرئيس الجديد للبرلمان وقال :” ترشح المالكي تلاعبا بنتائج 7 أكتوبر وجلسة انتخابه مسخرة “

تاكسي نيوز

نشر موقع البيجيدي الدراع الاعلامي للعدالة والتنمية مقالا قصف فيه الحبيب المالكي رئيس البرلمان الجديد ، وقال البيجيدي ان  ترشح الحبيب المالكي، القيادي في حزب الاتحاد الإستراكي للقوات الشعبية، بمفرده لرئاسة مجلس النواب، اليوم الاثنين 16 يناير خلف  استياء عارما في صفوف عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فبينما اعتبر البعض ترشح المالكي، تلاعبا بنتائج انتخابات 07 أكتوبر، وصف البعض الآخر جلسة انتخابه بـ”المسخرة”.

وكتب الناشط مصطفى بوكرن، معلقا على ترشح المالكي لرئاسة الغرفة الأولى، “مع كل ذلك أقول إن بنكيران ينتصر، والبجيدي لم يخسر…لكن للأسف خسر الوطن، ورجعنا إلى ما قبل 1 يوليوز 2011.

وبلغة ساخرة، علقت الصحافية مريم التايدي، قائلة: ” مخترع الرياضيات انهزم أمام مخترع البريستيج، البقاء للورد قاهر الرجال”، بينما كتب أحد النشطاء ” ما وقع منذ 7 أكتوبر إلى الآن، يؤكد أننا في مهزلة، ووصف العديد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” جلسة انتخاب المالكي رئيسا لمجلس النواب بـ”المسخرة” فيما اعتبرها البعض الآخر تلاعبا بنتائج انتخابات 07 أكتوبر.

وفي هذا السياق، كتب أحد النشطاء: خدم يا التعس. للناعس .. حزب بالكاد حصل على  5في المائة من الأصوات و يترشح لرئاسة مجلس النواب .. ما أقسح جبهتكم”.

وكان حزب العدالة والتنمية أعلن عدم تقديم مرشح له لرئاسة مجلس النواب والتصويت بورقة بيضاء، وهو الموقف ذاته الذي اتخذه حزب التقدم والاشتراكية، في وقت قرر فيه قرر الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية الامتناع عن المشاركة في التصويت على رئيس مجلس النواب وكذلك الإنسحاب من الجلسة وعلل فريق “الميزان” قرار مقاطعته لجلسة انتخاب المالكي، بتعذر الشروط العادية التي تؤطر عادة إنتخاب رئيس مجلس النواب بما يمثله ذلك من وضوح في المشهد السياسي والحزبي الوطني.

كما رفض الفريق الاستقلالي المساهمة فيما أسماها “عملية الخلط والغموض أمام إنتظارات واضحة من الرأي العام تتوقع من النخبة البرلمانية والسياسية أن تساهم بجدية في الوضوح التام للعملية السياسية وخاصة التحالفات الحزبية وهو ما تعذر تحقيقه منذ الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية ل 7 أكتوبر 2016. يختم موقع البيجيدي

Share Button
2017-01-16 2017-01-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة