الشارع الملالي يهنئ تاكسي نيوز على التغطية الحصرية لليلة رأس السنة وبدورنا نشكركم و نوجه رسالة شكر لولاية الأمن ولخلية التواصل والاعلام

آخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2017 - 6:46 صباحًا
الشارع الملالي يهنئ تاكسي نيوز على التغطية الحصرية لليلة رأس السنة وبدورنا نشكركم و نوجه رسالة شكر لولاية الأمن ولخلية التواصل والاعلام

تاكسي نيوز / إدارة الموقع

لا حديث للشارع الملالي خلال اليومين الماضيين إلا عن التغطية الحصرية لموقع تاكسي نيوز لأحداث رأس السنة ، وهي التغطية الأولى من نوعها في صحافة جهة بني ملال خنيفرة ، تغطية كنا نهدف من ورائها إلى تقريب المواطن من الكيفية التي تجري بها الاستعدادات والترتيبات داخل ولاية أمن بني ملال والمواكبة الميدانية للتدخلات الأمنية خلال احتفالات رأس السنة .

فما كان من تاكسي نيوز سوى أن تقدمت بطلب خطي لولاية أمن بني ملال ، وماكان من والي أمن بني ملال سوى قبول الطلبة الى جانب الموافقة عليه من طرف المديرية العامة للأمن الوطني ، وهذا إن دل إنما يدل على المفهوم الجديد للسلطة لدى ولاية الأمن والمديرية وانفتاحهما على الجسم الاعلامي الجاد ، وكذا موافقتهما على نقل المعلومة للرأي العام بدون قيد أو شرط ، وهذا دليل اخر على التغيير الكبير في صفوف ادارة الأمن الوطني، وكذلك ولاية الأمن التي تنهج مبدأ التواصل من أجل إطلاع الشارع الملالي بصفة خاصة والرأي العام الجهوي والوطني بصفة عامة على الترتيبات الأمنية والتدخلات الميدانية ، وبدل أن تعمم بلاغات لم تمانع ولاية الأمن أن ترخص لتاكسي نيوز بأن ترى بأم عينيها و تنقل لقرائها وللرأي العام بنفسها  مايجري ليلة رأس السنة دون أن تضع أي خطوط حمراء أمامنا خلال التغطية.

فبالنسبة لنا كانت تجربة فريدة من نوعها عشنا خلالها فترات جعلتنا نشعر بالتضحيات الجسام والمجهود الجبار لرجال الأمن ، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطن ، ونصدقكم القول أننا لم نستطع أن نقاوم ، واستسلمنا للتعب وللبرد القارس ، وغادرنا حوالي الثانية بعد منتصف ليلة الأحد ، بعد أن قضينا 10 ساعات في الجولان ، تاركين وراءنا رجال الأمن واقفون على قدم وساق في عز موجة البرد ، ورغم سكون الشارع .

وإذا تحدثنا عن التواصل بولاية أمن بني ملال ، فلا يمكننا أن نقول لكم شيئا دون أن نذكر لكم الشاب يوسف البحي رئيس خلية الاعلام والتواصل بولاية الأمن ، والذي رافقنا طوال 10 ساعات ، وفضل أن يتواصل مع طاقم تاكسي نيوز بنفسه ، وكان يزودنا بالمعلومات والأحداث فور وقوعها ، وينقلنا إليها ، كما أطلعنا على السدود القضائية بمداخل بني ملال الثلاثة ، وعلى السد المتنقل لشرطة المرور ، وكان بين الفينة والأخرى يقوم بجولة بكافة شوارع المدينة حتى يطلعنا عن استتباب الأمن والحركة العادية في الشارع ، ورافقنا أيضا إلى الدوائر الأمنية الخمسة ،التي دخلنا إليها دون أن نجد أي قضايا إجرامية ،اللهم بعض الأحداث القليلة والمتعلقة بنزاعات بسيطة أو بأشخاص مخمورين أو مبحوث عنهم .

ورغم أننا كنا ننوي قضاء ليلة بيضاء الى حدود فجر الأحد ،إلا أنه وأمام الحالة العادية والهدوء الكبير لشوارع بني ملال بعيدا عن أي انفلاتات ، وأمام العياء والتعب والارهاق قررنا الاستسلام ومغادرة التغطية الميدانية قبل انتهائها بحوالي 4 ساعات أي في حدود الساعة 2 ليلا .

وأخيرا موقع تاكسي نيوز يتوجه بالشكر لوالي أمن بني ملال ، ولنائب والي الأمن ، ولرئيس الشرطة القضائية ، ولرئيس خلية الاعلام والتواصل ،ولكل رجال ونساء الأمن والقوات المساعدة ونؤكد لهم أن بفضل هذه التجربة تمكن الشارع الملالي أن يتابع ويواكب هو الاخر عبر عدسة تاكسي نيوز وتغطيتها ، الترتيبات الأمنية التي لم يسبق لهم أن تعرفوا عنها .

ونشكر كل القراء الذين تقاطرت رسائلهم على بريدنا المملوءة بالشكر والتنويه والتشجيع لطاقم تاكسي نيوز ، ونقول لكم أن همنا هو إرضاءكم وخدمتكم وتنويركم و أننا منكم ولكم وكما هو شعارنا دائما بكم نكون ومن دونكم لن نكون .

وموعدنا في حدث آخر …

Share Button
2017-01-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة