الدُّكتور العيساوي من أزيلال :” وفقا للحسابات الفلكية فالأحد يوم عيد الفطر بالمغرب، والمَمْلَكة لا تحيد عن الرؤية الشرعية البصرية قيد أنملة ونصوم لرؤيته ونفطر لرؤيته وهذه هي الطرق الدقيقة لرؤية الهلال بالمغرب “

آخر تحديث : السبت 23 مايو 2020 - 1:45 مساءً
الدُّكتور العيساوي من أزيلال :” وفقا للحسابات الفلكية فالأحد يوم عيد الفطر بالمغرب، والمَمْلَكة لا تحيد عن الرؤية الشرعية البصرية قيد أنملة ونصوم لرؤيته ونفطر لرؤيته وهذه هي الطرق الدقيقة لرؤية الهلال بالمغرب “

الدكتور هشام العيساوي عدل محلف بإقليم أزيلال خريج دار الحديث الحسنية للدراسات الإسلامية العليا بالرباط

طبقا للنتائج الحسابية ولادة شهر شوال 1441 وقعت اليوم الجمعة 22 ماي على الساعة 17 و 39 دقيقة بالتوقيت العالمي ومعها يكون عمر هلال شهر شوال بعد مغرب يوم غد السبت 29 رمضان 26 ساعة و 11 دقيقة ورؤيته ستكون واضحة جنوب المملكة وبهذا لن يستوفي شهر رمضان 30 يوما بل ستقتصر عدة أيامه على 29 يوما فقط وبهذا وطبقا للحسابات يكون يوم الأحد 24 ماي هو يوم عيد الفطر ان شاء الله .

هذا وإن الرؤية المعتبرة شرعا في الكتاب والسنة والإجماع في تحديد بداية الصوم وانتهائه هي الرؤية الفعلية الشرعية المعتمدة على العين المجردة والمغرب والحمد لله متمسك دائما بهذا المبدأ٬ ودقته في الوفاء لهذه القاعدة مشهود له بها من طرف المراصد الدولية الشديدة الانتقاد لبلدان لا تتبع فعليا قاعدة ثابتة لأنه اعتاد منذ قرون خلت الإعلان عن مطالع الأهلة عن طريق الرؤية الشرعية البصرية ولا يحيد عن هذا المبدأ الشرعي القويم قيد أنملة ولأن الشريعة الإسلامية تنص بوضوح على أن لكل قطر مطلعه، أي رؤيته الخاصة، واختلاف المطالع هو أمر معتبر كان حتى في عهد الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، كما أنه يستعين بالحسابات الفلكية الدقيقة، ومعظم الدول الإسلامية لا تتحرى الهلال على مستوى رسمي، بل تكتفي بدعوة المواطنين للتحري والمغرب هو الدولة العربية الوحيدة التي تتحرى الهلال كل شهر بشكل رسمي وليس فقط في رمضان وشوال، وتعلن نتائج هذا التحري رسميا من خلال الاستعانة بمراكز المراقبة البالغ عددها 277 موقعا موزعة على مختلف أنحاء البلاد، وبمشاركة قواتنا المسلحة الملكية مشكورة، كما تتم أيضا بمشاركة ذوي الدراية بتحري الأهلة من السادة القضاة وعدول المملكة. هذا وإن مقولة “يوم صومكم يوم نحركم” لن تتحقق هذا العام أيضا على غرار السنوات الماضية 2017 و 2018 و 2019 لأنه ووفقا للحسابات الفلكية الدقيقة، فالاقتران أو تولد هلال شهر ذي الحجة سيكون يوم الإثنين 20 يوليوز على الساعة 17 و 33 دقيقة مساء بالتوقيت العالمي، وعند تحري الهلال بعد مغرب يوم الثلاثاء 21 يوليوز الموافق 29 ذي القعدة سيكون عمر الهلال 26 ساعة و8 دقائق تقريبا تكون معه رؤية هلال شهر ذي الحجة ممكنة ذلك اليوم وبهذا يحل عيد الأضحى المبارك بالمغرب يوم الجمعة 31 يوليوز وأيضا بالمملكة العربية السعودية كما أن “يوم صومكم يوم نحركم” ليست بحديث نبوي ولا أصل له في كتب الحديث المعتمدة وإنما هو من الأحاديث المكذوبة فقط لا غير وخلاصة القول فإن المغرب يعد أفضل دولة في العالم الإسلامي في تحديد بدايات الأشهر الهجرية باعتماد رؤية الهلال شرطا لبدء الشهر، ولدينا من التحري والتثبت في هذه المسألة ما يجعلنا متميزين على سائر الدول الأخرى وهذا الاهتمام الكبير إلى هذا الحد غير موجود في أي دولة أخرى، لهذا تجد الأخطاء في تحديد بدايات الأشهر الهجرية في بلدنا تكون شبه منعدمة إن لم تكن معدومة أصلا ولم يرد خلال ما يزيد عن العشرين سنة الماضية أي إعلان رسمي من المغرب عن رؤية هلال بالعين المجردة كانت تخالف ما يقرره العلم القطعي أو الحسابات الفلكية الدقيقة والمضبوطة المساعدة فقط ، فحق لنا أن نفتخر بذلك نحن المغاربة لأننا نصوم لرؤيته ونفطر لرؤيته.

الدكتور هشام العيساوي عدل محلف بإقليم أزيلال خريج دار الحديث الحسنية للدراسات الإسلامية العليا بالرباط

Share Button
2020-05-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة