الاتحاد الوطني لطلبة المغرب يقتحم المقر المركزي لأوطم -الصورة-

آخر تحديث : الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 - 8:40 مساءً
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب يقتحم المقر المركزي لأوطم -الصورة-

سعد غزغوز(صحافي متدرب)

في حدود الساعة الثانية عشرة و الربع من يوم الاحد 25 دجنبر 2016 إقتحم الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ممثلا في الفصائل اليسارية المقر المركزي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب على إثر المسيرة التي دعى إليها اللقاء التشاوري حول منع مصادرة المقر المركزي لأوطم، رغم أن اللجنة المنظمة عند وصول المسيرة إليه ( المقر المركزي ) حاولوا منع الطلبة من ولوجه بعدما فتح أحدهم الباب الصغير للمقر، إلا أن تصاعد وثيرة الشعارات حفزتهم على إقتحامه عن طريق البوابة الكبرى إذ تجمهر أزيد من 2500 طالب في حماسة منقطعة النظير ربطت الماضي بالحاضر

هذا و قد عرفت ساحة باب الاحد بالرباط صبيحة ذلك اليوم تقاطر العشرات من الطلبة بداية من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود الساعة الحادية عشرة و الربع موعد إنطلاق المسيرة صوب المقر المركزي الذي عند ولوجنا إليه في حضور طلبة قدامى شهدوا توهج الاتحاد و طلبة آخرون لم يكونوا ليعلموا بوجوده أصلا لولا حادث المصادرة، هكذا كانت تقاسيم و تعابير وجوه أغلب المشاركين خاصة القدامى توحي بفرحة و حزن ممزوجين حزنا لواقع ما آل إليه الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و التشردم الذي أصبح عليه حزنا كذلك على الحركة الطلابية و على دوات الطلاب كذلك و فرحا من خلال الحماسة التي لوحظت على كل الطلبة القدامى و هم يسترجعون نوستالجيا الاتحاد من خلال تلك الشعارات التي رددوها بقوة و حماسة و كذلك على تلك اللحمة التي كانت بين كل الفصائل الطلابية اليسارية مع التذكير هنا للغياب الكلي للطلبة الاسلاميين.

وقد صرح لنا منسق القطاع الطلابي للطلبة الديمقراطيين التقدميين ( نبيل الزنداني ) إذ وصف الوضع داخل المقر المركزي باللحظة التاريخية التي يختلط فيها الوجداني بالتاريخي وو شعور  كل الطلبة عامة متمنيا في الآن ذاته أن تستجمع القوى الطلابية التقدمية قواها من أجل إتحاد وطني ديمقراطي و مستقل ويقول في هذا الشأن بأنهم كفصيل للطلبة الديمقراطيين التقدميين مستعدين لكل المبادرات الجادة و الهادفة إلى بعت إتحاد وطني طلابي قوي متماسك و يؤكد أنهم في الفصيل يدعون لذلك و لجمع كل الفصائل اليسارية التقدمية التاريخية، وانهم لن يدخرو جهدا في العمل من داخل كل المواقع الجامعية .كما نوه بالمجهودات التي قامت بها لجنة المتابعة و ان المسيرة نجحت

كما عبر محمد حمدان ممثل فصيل الطلبة الطليعيين (رفاق الشهداء) عن رغبتهم في اتحاد وطني قوي كما اكد على الروح الايجابية التي طبعت مسيرة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و لم يخفي سروره بتواجده داخل المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وتشبتهم كفصيل بالحفاظ على المعلمة التي تؤرخ لنقابة الطلبة وانهم مستعدون لاي فعل طلابي جاد يجمع كل القوى اليسارية التقدمية ويدعمون كل المبادرات التي تهدف الى تقوية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

كما اشاد منعم اوحتي عضو لجنة التحاور بروح المسؤولية التي طبعت الجماهير الطلابية طيلة المسيرة و كدا التجاوب الكبير للطلبة ،و الدي ينم عن غيرة و عزم على استرجاع روح الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و ربط الماضي بالحاضر .كما ناشد الجماهير الطلابية للحضور لجلسة المحكمة و التي تخص ملف المقر المركزي .

Share Button
2016-12-27 2016-12-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة