الحاج كمال المحفوظ رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح يوجه رسالة مؤثرة للطبيب المصاب بكورونا وبدورها تاكسي نيوز ترفع القبعة للأطقم الصحية في حربهم مع “الفيروس” وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل

آخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2020 - 11:50 مساءً
الحاج كمال المحفوظ رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح يوجه رسالة مؤثرة للطبيب المصاب بكورونا وبدورها تاكسي نيوز ترفع القبعة للأطقم الصحية في حربهم مع “الفيروس” وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل

تاكسي نيوز / الصورة للحاج كمال المحفوظ

وجه كمال المحفوض رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح رسالة يتضامن فيها مع الطبيب المصاب بكورونا، إبن سوق السبت والذي يعمل بقسم الاوبئة بالمستشفى الاقليمي للفقيه بن صالح، وبدورنا في موقع تاكسي نيوز نتمنى له الشفاء العاجل كما نتمنى لزميله الطبيب الذي يعمل بكوفيد ببني ملال الشفاء العاجل.

وفيما يلي نص تدوينة الحاج كمال المحفوظ : 

إلى الطبيب البطل و الرمز. أصالة عن نفسي، كمال المحفوض، رئيس مجلس إقليم الفقيه بن صالح و نيابة عن الأعضاء و ساكنة الإقليم، أستهل رسالتي بمتمنياتي الصادقة لك بالشفاء العاجل لتتغلب على العدوى بعد أن إنتصرت على الخوف في مواجهة الوباء. وتقبل مني تحية تقدير و إمتنان، بإعتبارك واحد من حماة الوطن المرابطين في الصف الأمامي، و أشكرك على ما قدمته من تضحيات إنطلاقا من الحس العالي بالواجب. أردتها رسالة صادقة و شجاعة: لست وحيدا في عزلتك نحن معك، ساكنة الإقليم معك، في هذا الظرف الدقيق و الصعب، حتى تظل ثقتك في نفسك و فينا راسخة و يبقى إيمانك صلبا بالوطن و قيم الوطنية. إن قوة الوباء ، كما أظهرت ضعفنا، أبانت عن قوتنا الكامنة و التي تجلت في صمود المؤسسات و على رأسها المؤسسة الملكية، و نكران الذات و التضحية لدى الطاقم الصحي من أطباء و ممرضين الذين صاروا أبطالا للوطن. كما تجسدت قوتنا، في تفاني الوقاية المدنية و قوات الأمن و السلطات نساء و رجالا، بقيادة السيد محمد قرناشي، عامل الإقليم. من خلالك، أيها البطل، أوجه تحية تقدير إلى المواطنين، الذين تحلوا بروح المسؤولية، في مواجهة نحتاج فيها، إلى روابط التضامن و توحيد الجهود، ما يشكل مصدر قوة يمكننا من رد الفعل الإيجابي، من خلال رص صف الوطن : روح واحدة و جسد واحد. بفضلك و بفضلكم جميعا إنتصرنا على الخوف. ستنتصر أيها البطل، سننتصر. كمال المحفوض – رئيس مجلس إقليم الفقيه بن صالح.

Share Button
2020-04-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة