أرقام مخيفة للطلاق بالمغرب والمحاكم تعُج بالأزواج المتقاضين و الأسباب متعددة!!

آخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 - 2:14 مساءً
أرقام مخيفة للطلاق بالمغرب والمحاكم تعُج بالأزواج المتقاضين و الأسباب متعددة!!

م أوحمي

سبق أن أعلنت وزارة العدل و الحريات ان محاكم المملكة صدرت ما يزيد عن 100 الف طلاق، و اعتبر مهتمون أسبابها بين ما هو معقول و ما هو تافه، و من اهمها طلب الزوجة السكن الفردي بعيدا عن عائلة الزوج او مرافقته للخارج ان كان مهاجرا بعدما يئست من طول الانتظار و بعض أسبابه الطلب المفرط للزوجة في المصروف و مغادرة البيت بدون إذن و الغيرة بين الزوجين باستعمال الهاتف بكثرة او الواتساب و مواقع التواصل الاجتماعي و ممارسة العنف المتزايد ضد الزوجة من طرف بعض الأزواج او مشاكل مرتبطة بعائلة الزوجين.

وكل ذلك تقول إحدى السيدات يؤثر سلبا على الأبناء حيث في غالب الأحيان يفضل الزوج المطلق السجن على تسديد النفقات للاوراد انتقاما من امهم مما يولد الكراهية و حب الانتقام.

و يعيش مهاجرون بالديار الأوربية مشاكل عديدة بعد زواجهم بفتيات من بلدانهم و تعتقد العروس انها ستسافر للمهجر في أقل من سنة على زواجها و تراها تلبي طلبات عائلة زوجها دون تردد لتكسب ودهم ،وما ان تطول مدة الانتظار لآسباب تتعلق بالزوج الذي عليه توفير سكن و عمل قار لمدة سنة تجدها تغير رأيها أو عائلة الزوج تستفزها وبالتالي تهدد شريك حياتها بالانفصال او ارغامه على النفقة ببيت والديها وهو ما لا يقبله و عائلته و يؤدي هذا التصرف للطلاق.

و يرى آخرون ان بعض التصرفات تكون سببا في الطلاق منها غياب الاحترام المتبادل بين الزوجين فالرجل و المرأة كما نقول احيانا ‘جيب يافم اقول’ وهو ما ينعكس سلبا على حياتهم الخاصة.

وان كان الطلاق ابغض الحلال عند الله فإن البعض يعتبره سفينة بر النجاة من مشاكل قد تدفع احد الأطراف إلى ارتكاب حماقات لا تحمد عقباها.

Share Button
2019-12-31 2019-12-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز