عاجل… الدرك يعتقل “سفاح” من أخطر المجرمين كان يروع الساكنة ويعترض سبيلهم بسيف “ساموراي” و “مقلاع” واعتدى على 12 ضحية

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 1:35 مساءً
عاجل… الدرك يعتقل “سفاح” من أخطر المجرمين كان يروع الساكنة ويعترض سبيلهم بسيف “ساموراي” و “مقلاع” واعتدى على 12 ضحية

تاكسي نيوز / المصطفى .ف- جمال.م

أفادت مصادر موثوقة ل”تاكسي نيوز” أن الدرك الملكي بسيدي جابر وتحت اشراف القائد الاقليمي لبني ملال ، تمكنوا من وضع حد لنشاط سفاح من أخطر المجرمين بالمنطقة ، كان يعترض سبيل المواطنين والتلاميذ والفتيات،ويسرقهم تحت الضرب والتهديد بالسلاح الأبيض .

ووفق المصدر ل”تاكسي نيوز” فمركز الدرك الملكي تلقى مجموعة من الشكايات بلغت 12 ضحية لهذا المجرم ،فتم تكثيف الأبحاث والتحريات، وتمكنوا من وضع كمين محكم أوقع به أول أمس بالحي الجديد بسيدي جابر ، حيث أبدى هذا المجرم الخطير مقاومة شرسة وأشهر سيفا في وجه الدركيين ، إلا أنه لم يستطع المقاومة طويلا ، فجرى توقيفه وتصفيده ، وبعد تفتيشه ، حجزوا لديه سكينا ثانيا بحوزته يحمل اثرا للدماء ، وعثروا لديه على ” مقلاع ” أو كما يسميه البعض “جباد” ، كان يصطاد به الطيور ،وأيضا يستعمله في تهديد المواطنين ،الى جانب سيف طويل.

وأكدت مصادر “تاكسي نيوز” أن هذا المجرم الخطير من مواليد 1990 يلقب ب “البيلي” ، دخل السجن خمسة مرات ، من ذوي السوابق العدلية في السرقة وحمل السلاح ،والضرب والجرح ، واعتراض السبيل ،والمتاجرة في مسكر “ماحيا”، ومحاولة الاغتصاب ، وصادرة في حقه 6 مذكرات بحث وطنية. ، حيث كان يتخد من الضيعات الفلاحية وأشجار الزيتون ، أوكارا له وملاذا آمنا للاختباء من الدرك الملكي .

هذا وتم وضع الموقوف تحت تدابير الخراسة النظرية في انتظار عرضه على العدالة لتقول كلمتها في حقه .

ويروي مصدر “تاكسي نيوز” أنه وبمجرد تداول خبر اعتقال هذا المجرم ،حتى تقاطر ضحاياه على مركز الدرك الملكي ، وخلف توقيفه ارتياحا كبيرا في نفوس ساكنة سيدي جابر الذين أطلقوا عليه مؤخرا اسم “السفاح”، ونوهوا بمجهودات الدرك الملكي لكبح اجرام هذا المجرم الخطير.

Share Button
2016-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة