حوار: باحث مغربي في جامعة قرطاجنة يفجر حقائق خطيرة عن الحليب المبستر ويقول:” هناك بعض عديمي الضمير يستعملون مواد مسرطنة بالحليب”

آخر تحديث : الإثنين 21 مايو 2018 - 7:17 مساءً
حوار: باحث مغربي في جامعة قرطاجنة يفجر حقائق خطيرة عن الحليب المبستر ويقول:” هناك بعض عديمي الضمير يستعملون مواد مسرطنة بالحليب”

تاكسي نيوز  // حوار مقتضب مع د. محمد طه زريد باحث في جامعة قرطاجنة الاسبانية

نريد أن تعطينا تعريفا لمادة الحليب؟

شخصيا لا أسمي بـ ” الحليب ” ذلك السائل الأبيض الذي يباع معبأ، بل هو عبارة عن مستحضر غدائي من أصل الحليب، فتسمية ” الحليب ” تطلق على ذلك السائل المعروف أصله، و في الوسط العلمي معروف بمقدار مكوناته من الدسم و البروتينات كالكازيين و الڤيتامينات … وغيرها من المكونات الغذائية المطفق عليها عالميا.

ماهي أضرار الحليب؟

منذ ما يزيد عن عشر سنوات مضت، كنا بصدد دراسة لتاريخ صلاحية الحليب و منتجاته، بالضبط ما يسمى بـ”La Microbiologie Prévisionnelle”. فكنا نقوم بتحليلات ميكروبيولوجية لمنتجات الحليب (الحليب المبستر و المعقم UHT، مختلف أنواع الياغورت و الأجبان …) لمختلف ” الماركات ” المتواجدة في السوق، حيث كنا نقوم بإحصاء عدد البكتيريا (UFC) كـ”Coliformes” و ”Staphylococcus aureus” و غيرها … فدون الخوض في التفصيل الكثيرة و المعقدة، اتضح أن هناء من عديمي الضمير من يستعمل تركيبات مختلفة من المضاضات الحيوية أو حتى بعض المواد المسرطنة التي تعمل ككابح لتكاثر الجراثيم بهدف التصبير كالماء الأوكسيجيني (H2O2) … و اللائحة طويلة.

مانصيحتك للمستهلك؟

شخصيا أنصح باستهلاك الحليب الغير مبستر (مع ضمان أصله طبعا!) و التخلي على المصنَّع (و كل ما هو مصنَّع!)، لأن الأول قد يتسبب في حالة الغثيان و الإسهال و القئ في حال فساده، أما الثاني فقد يتسبب حتى و إن لم يفسد بعد تراكم المواد المذكورة في الجسم، في مجموعة من أنواع السرطانات و تدني المناعة و المشاكل الهرمونية خاصة عند النساء و الأطفال.

Share Button
2018-05-21 2018-05-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز