بعد حله مشكل اعتصام النيفاوي… القرناشي عامل لفقيه بن صالح يمتص غضب أصحاب الطكسيات ويثنيهم عن خوض الاضراب وهذه الحلول والاشكالات!

آخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 1:49 مساءً
بعد حله مشكل اعتصام النيفاوي… القرناشي عامل لفقيه بن صالح يمتص غضب أصحاب الطكسيات ويثنيهم عن خوض الاضراب وهذه الحلول والاشكالات!

تاكسي نيوز //خاص 

تمكن محمد القرناشي عامل إقليم الفقيه بن صالح أمس الثلاثاء من امتصاص غضب مهنيي سيارات الأجرة بسوق السبت ، فبعد فشل اللقاء الذي جمع المهنيين بالكاتب العام بمقر العمالة ، قرر القرناشي عقد لقاء حضره شخصيا و حاور فيه نقابة وأمناء ومهنيي سيارات الأجرة بسوق السبت ، وأكد لهم أن القرار الذي تم تعميمه على الجماعات الترابية للفقيه بن صالح لعقد اتفاقيات مع شركة للحافلات ، سيتم سحبه باعتبار أن جميع تلك الخطوط تغطيها شركة “بريما باص”،وفق تصريح مهني مسؤول لتاكسي نيوز.

واقتنع المهنيون بكلام عامل الفقيه بن صالح وقرروا الغاء الاضراب المفتوح الذي كانوا سينفذونه هذا الأسبوع ، حيث شكروا القرناشي لتفهمه لمشاكلهم وما سيؤثره قرار ادخال شركة اخرى للحافلات بين جماعات الاقليم على مدخولهم اليومي.

لكن وفي المقابل يرى متتبعون أن تكون هناك إجراءات زجرية في حق كل سيارة أجرة ثبت أنها رفعت التسعيرة عن المواطنين بدون أي سند قانوني أو رفض نقل الزبناء ، ونفس الشيء يطبق على حافلات “بريما باص” ومراقبة مدى احترامها لدفتر التحملات المتعلق بتوفير الحافلات في الخطوط واحترامها للوقت ، وذلك حتى لا يبقى الطلبة والمواطنون بصفة عامة تحت رحمة طكسيات وطوبيسات.

من جانب اخر ، لاحظ متتبعون أن وتيرة الوقفات الاحتجاجية ارتفعت كثيرا مؤخرا باقليم الفقيه بن صالح، وهو ما يدفعنا كما هو الحال للكثيرين الى طرح أسئلة عديدة عن مدى استعانة المسؤول الأول بالاقليم بأياديه اليمنى واطره التقنية الكفؤة وأعينه التي لا تنام المتمرسة والتي لها تجارب في اخماد هذه الاحتجاجات قبل خروجها ، وذلك بالحوار والتواصل معهم .لاسيما أن هذه الاحتجاجات لا تطالب سوى بأشياء بسيطة وغير مستحيلة.

فمؤخرا وكما نقلت تاكسي نيوز مسيرة أولاد دريس عن الواد الحار  والطريق ، واعتصام أولاد نيفاوي حول الصفاية ، وأولاد سي بلغيت عن الديك ، واحد دواوير حد بو موسى عن الواد الحار ،وطكسيات الكبيرة ،ووقفة الساكنة ضد مجلس مبديع ، واحتجاج ضد المستشفى واخرها احتجاج امس لذوي الاحتياجات الخاصة ، كل هذه الاحتجاجات كانت تحتاج لأعين لا تنام وأطر تقنية محنكة تتشبع بتعليمات العامل لتتواصل مع الساكنة وتتحاور معها وتستجيب لمطالبها ومشاكلها لأنه وكما يقول المثل “يد وحدة ماتصفقش” ، أم أن هناك أيادي خفية تريد تقويض جهود القرناشي الذي جاء باستراتيجية عمل جديدة وفعالة وناجعة ، وأبان عن حنكة في تعامله مع قضايا شائكة بالفقيه بن صالح ، ويحسب له أنه في ظرف وجيز استطاع حل مجموعة من المشاكل ، وما يؤكد ذلك  امتصاصه لغضب احتجاج اولاد نيفاوي ورفعهم للاعتصام ، واقناعه لسيارات الاجرة وثنيهم عن الاضراب.

Share Button
2018-01-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة