سكان بجماعة كطاية دائرة قصبة تادلة يطالبون بتعبيد طريق و تسهيل التنقل بمنطقة غنية بمواردها الفلاحية

آخر تحديث : السبت 27 يناير 2018 - 1:57 صباحًا
سكان بجماعة كطاية دائرة قصبة تادلة يطالبون بتعبيد طريق و تسهيل التنقل بمنطقة غنية بمواردها الفلاحية
قصبة تادلة: محمد البصيري
يطالب سكان عدد من الدواوير بجماعة كطاية التابعة لدائرة قصبة تادلة اقليم بني ملال، بتعبيد مقطع طرقي يربط بين الطريق الوطنية رقم 8 (قرب الكامون)و الطريق الاقليمية رقم 3204 في اتجاه ايت علي و اغرم لعلام. و اوضح ذات السكان في تصريحات متفرقة لتاكسي نيوز انهم انتظروا منذ عقود تعبيد هذا المقطع الطرقي البالغ طوله حوالي 11 كلم و الذي يربط دواوير مجاط، ايت مولال، ايت اسماحة، ايت مخالت و ايت الوالي، و هي دواوير تقع بمنطقة غنية بمواردها الفلاحية، بها ضيعات كثيرة مخصصة لانتاج الحوامض و عدد من المزروعات، و معروفة بتربية الابقار و انتاج الحليب.
وافاد ذات السكان ان ساكنة الدواوير المذكورة ومعهم المدرسين يجدون صعوبة بالغة في التنقل و الوصول الى الطريق الوطنية، بسبب الاوحال و البرك المائية شتاء و الغبار و الحفر صيفا، كما يعاني ايضا التلاميذ و التلميذات الذين يواصلون دراستهم بالاعدادية، و كذا المواطنين و المواطنات الراغبين في قضاء اغراضهم الادارية بالجماعة او القيادة او المتوجهين الى مستوصف الجماعة او صوب مدينة قصبة تادلة. فضلا عن صعوبة ولوج سيارة الاسعاف الى الدواوير المذكورة، و معاناة فلاحين لايصال الحليب الى التعاونيات المتواجدة بالمنطقة.
وذكرت مصادر للجريدة أن هذا المقطع الطرقي تمت تهيئته بالاتربة و الاحجار سنة 1997 من قبل المديرية الاقليمية للتجهيز، الا انه و مع مرور الوقت تآكل و تحفر، مضيفة ان جماعة كطاية و قعت نهاية سنة 2016 على اتفاقيات شراكة مع المجلسين الجهوي و الاقليمي قصد تعبيد هذا الطريق الغير مصنف بكلفة قدرت بحوالي مليار سنتيم، حيث التزمت جماعة اكطاية بسبب ضعف مواردها المالية بالمساهمة بمبلغ 40 مليون سنتيم، الا ان هذا المشروع تضيف ذات المصادر لم يكتب له ان يرى النور.
و في سياق متصل، اوضح احد الفلاحين، ان بناء هذا الطريق و اصلاحه سيساهم في تنمية المنطقة و جلب مستثمرين، و تثمين المنتوجات الفلاحية و الحيوانية و تسهيل تسويقها.
و يذكر ان سكان من المنطقة نظموا يوم 17 يناير الجاري و قفة احتجاجية  للمطالبة باصلاح و تعبيد هذا المقطع الطرقي، و تيسير التنقل بين الدواوير المذكورة و الطريق الوطنية رقم 8.
Share Button
2018-01-27 2018-01-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة