بيان دعم ومساندة للبرنامج الاحتجاجي الوطني لعمال الفوسفاط ولوقفتهم الاحتجاجية أمام الإدارة العامة للفوسفاط بالدار البيضاء

آخر تحديث : الخميس 25 يناير 2018 - 5:23 مساءً
بيان دعم ومساندة  للبرنامج الاحتجاجي الوطني  لعمال الفوسفاط  ولوقفتهم الاحتجاجية أمام الإدارة العامة للفوسفاط بالدار البيضاء

  تاكسي نيوز / عن نقابة umt

  

      انطلاقا من المبادئ الأساسية للإتحاد المغربي للشغل وفي مقدمتها الوحدة والإستقلالية والتضامن النقابي، واعتبارا للمطالب العادلة والمشروعة لعمال الفوسفاط، واستنادا إلى الدور الحيوي المتميز الذي أضحت تقوم به الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط منذ مؤتمرها الوطني الأخير، مؤتمر انبعاث هذه الجامعة في إطار منظمتها النقابية الأصيلة والمستقلة للإتحاد المغربي للشغل، في الدفاع على حقوق العاملين في هذا القطاع الحيوي والمنتج الذي يشكل العمود الفقري للإقتصاد الوطني لرد الاعتبار لهم في ظل التراجعات الخطيرة التي تتعرض لها حقوقهم ومكتسباتهم؛

 

     واعتبارا لكون المنطقة فوسفاطية بامتياز، رغم عدم استفادتها بالشكل المطلوب من خيرات وعائدات هذه الثروة الوطنية التي ظلت تستخرج بشكل كبير تاريخيا وإلى الآن من أراضيها، وأن عمال الفوسفاط يعدون أحد الركائز الأساسية للطبقة العاملة بالمنطقة ويشكلون إلى جانب متقاعدي الفوسفاط وأبنائهم وأراملهم نسبة كبيرة من سكانها؛

 

     فإن الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) يعبر عن دعمه للبرنامج الاحتجاجي الوطني الجديد للجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل ويثمن الوقفة الاحتجاجية الإنذارية التي قررت تنفيذها أمام الإدارة العامة للفوسفاط بالدار البيضاء بعد زوال يوم الخميس 25 يناير 2018 ابتداء من الساعة الثانية؛

ويطالب الإدارة العامة للفوسفاط بفتح حوار جاد ومسؤول مع الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط (إ م ش) والاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة للفوسفاطيين.

ويهيب بعمال الفوسفاط بالمنطقة إلى الالتفاف حول جامعتهم المناضلة، الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط والانخراط الواسع في نضالاتها للدفاع على حقوقهم ومكتسباتهم.

Share Button
2018-01-25 2018-01-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة