“صورة تحت المجهر” على تاكسي نيوز… صدق أو لا تصدق محمية غابوية طبيعية بقصبة تادلة تتحول إلى مكان قاحل منخور الأحشاء  

آخر تحديث : الأربعاء 24 يناير 2018 - 6:36 مساءً
“صورة تحت المجهر” على تاكسي نيوز… صدق أو لا تصدق محمية غابوية طبيعية بقصبة تادلة تتحول إلى مكان قاحل منخور الأحشاء  
محمد البصيري 
صدق او لا تصدق، هذا الفضاء بشرق قصبة تادلة كان قبل سنين عبارة عن غابة كثيفة و متنوعة الاشجار والوحيش
من يصدق حاليا أن هذا الفضاء الطبيعي بجوار نهر ام الربيع قرب الولي الصالح سيدي بلكاسم، وعلى بعد نحو كيلومترين من وسط مدينة قصبة تادلة، (من يصدق) انه كان إلى غاية منتصف عقد تمانينيات القرن الماضي، عبارة عن غابة محروسة كثيفة و متنوعة الأشجار و الوحيش، يصعب و لوجها. ولمكر التاريخ، اندثرت الاشجار وهاجرت الطيور و مختلف أنواع الحيوانات المكان الذي صار قاحلا و منخور الاحشاء.
الغريب و المؤسف أن مسؤولي المياه و الغابات و معهم الساهرين على شؤون العباد، لم ييادروا إلى إحياء هذه المحمية الايكولوجية. انقرضت غابة سيدي بلكاسم واصبحت في خبر كان، كما انقرضت أنواع عديدة من الاسماك بمياه نهر أم الربيع.
رحم الله سي بنداود حارس هذه المحمية الطبيعية، و الذي لم يحظ طيلة حياته بأية التفاتة او تكريم.
Share Button
2018-01-24 2018-01-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة