بالصور ولعين ولات تاتخلع… عوتني “مخمور” يعربد ويكسر 4 محلات بعين آسردون ومواطنون يسائلون المجلس الجماعي لبني ملال حول الفوضى 

آخر تحديث : الخميس 18 يناير 2018 - 7:29 مساءً
بالصور ولعين ولات تاتخلع… عوتني “مخمور” يعربد ويكسر 4 محلات بعين آسردون ومواطنون يسائلون المجلس الجماعي لبني ملال حول الفوضى 

تاكسي نيوز / حميد العبوبي 

يعرف المدار السياحي عين أسردون فوضى وتسيب غير مسبوقين بين بعض الباعة الجائلين ، وكذلك ما يطلق عليهم باسم “العراضة” الذين يتوسطون بين الزبناء وأصحاب المأكولات .
فعين اسردون أصبحت تعج بكل أنواع العربات والمأكولات وعشوائية غير مسبوقة ، سببها غياب إرادة حقيقية لدى المجلس الجماعي في تنظيم هذا المرفق السياحي الذي هاجره العديد من زواره وقبلهم أبناء المنطقة.
ولم يسلم حتى العاملون بالمجلس الجماعي ،فأمس تعرض أحد عمال الأغراس ببلدية بني ملال حين كان يباشر عمله بقص بعض الأغصان إلى اعتداء من طرف شاب قيل أنه بائع جائل بعين اسردون ، حيث حرض عليه كلبه الذي عضه في ساقه وتسبب له في جرح غائر ، ثم لاذ بالفرار ، ليتقدم مجموعة من العمال بشكاية لدى الامن في موضوع الاعتداءات اليومية التي يتعرضون اليها بالمدار .
واليوم استفاق أصحاب محلات المأكولات بالمدار على وقع تخريب 4 محلات من طرف شخص مخمور وكسر واجهاتها وتسبب لأصحابها في خسائر مادية جسيمة.
هذه السلوكات باتت تتكرر في كل مرة ، ليس الى غياب الأمن بالمدار ولكن إلى الفوضى العارمة التي يعرفها المكان ، هذه الفوضى اشتكى منها أيضا بعض الباعة الجائلين أنفسهم محملين المسؤولية إلى المجلس الجماعي الذي سمح الى كل من هب ودب أن يبيع بالمدار الذي تحول الى سوق عشوائية .
عزيز اسم مستعار بائع جائل  صرح لتاكسي نيوز أنه يستغرب لما يقع بعين اسردون ، وأكد أنه من الباعة القدماء ويتحسر على هذه الفوضى والى كون بعض الدخلاء لوثوا عملهم بالنصب على المواطنين والتعاطي للمخدرات والاعتداء على الزبناء في بعض الأحيان.يقول عزيز.
” هدشي خاص السلطات توضع لو حد وتنظم العين والمجلس يتحمل مسؤوليتو وتكون دورية مشتركة للأمن والقوات المساعدة لان العين هي المرآة ديال لمدينة لي بعض الباعة للاسف يضرون انفسهم بتصرفاتهم واعتداءاتهم على العمال والزوار اكثر ما يضرون العين “.يقول صالح.ز فاعل ونقابي.
Share Button
2018-01-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة