فضيحة وهاد لمنتخبين ماعندهومش شفقة… والي الجهة يفيد لجنة حررت شاحنة وزودت سكان دوار بفم أودي بالماء بعد معاقبتهم من طرف رئيس الجماعة بسبب الانتخابات

آخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 1:22 مساءً
فضيحة وهاد لمنتخبين ماعندهومش شفقة… والي الجهة يفيد لجنة حررت شاحنة وزودت سكان دوار بفم أودي بالماء بعد معاقبتهم من طرف رئيس الجماعة بسبب الانتخابات

تاكسي نيوز /جمال مايس 

أن يقوم المنتخبين الذين نجحوا في الانتخابات سواء الجماعية أو البرلمانية بمعاقبة الساكنة التي لم تصوت عنهم ،عبر منع تسليمهم رخص ربط أو شواهد أو دعم جمعياتهم ، شيء ألفناه وتلاءمنا معه في كل انتخابات ، لكن أن يقوم رئيس جماعة بحرمان السكان من التزود بالماء الصالح للشرب ، فهذا الذي لم نكن نتوقعه إطلاقا ، لا سيما إذا علمنا أن هذا الرئيس ينتمي إلى حزب التقوى والدين والخوف من الله.

فحسب مصادر مطلعة ل”تاكسي نيوز” فرئيس جماعة فم أودي المنتمي لحزب العدالة والتنمية ، حاول معاقبة الساكنة التي لم تصوت على حزبه في انتخابات 5 أكتوبر الخاصة بالمقعد البرلماني والذي فاز به مرشح البام بدائرة بني ملال ، حيث قام الرئيس المذكور بحرمان سكان أحد الدواوير المنتمية لجماعته من التزود بالماء ومنع الشاحنة الصهريجية من التنقل إلى دوارهم .

ويؤكد مصدر “تاكسي نيوز” أن والي جهة بني ملال خنيفرة وفور علمه بالواقعة ، أفاد لجنة خاصة من الولاية وبشكل طارئ إلى الدوار المعني بفم أودي ، وعملت هذه اللجنة على إخراج الشاحنة الصهريجية بأمر من الوالي لتزويد السكان بالماء الصالح للشرب رغما عن الرئيس وهو ما استحسنه المواطنين ، حيث شكروا المسؤول الأول بالجهة على تدخله العاجل وفرض القانون وحرصه على حقوق رعايا صاحب الجلالة بعيدا عن أي حسابات سياسوية انتخابوية.

يشار أن إخوان بن كيران تلقوا هزيمة مدوية في الانتخابات الجزئية ل5 أكتوبر التي فاز بها البام بأغلبية ساحقة بلغت 16 ألف صوت مقابل 7 الاف صوت للبيجيدي ،وهو ما جعل بعض القيادات بالمصباح تفقد أعصابها وتحاول معاقبة الساكنة عبر قرارات غير مسؤولة.

وراه ماشي غا لما لي قطعو راه قطعو حتى ضو على زنقة تايسكن فيها الزميل مديون سعيد بسبب دعمه لنضالات دوار تزنتسلات باحجمي واللي اعتاصمو امام جماعة فم اودي من اجل المطالبة بالماء الصالح للشرب.

Share Button
2017-10-13
أترك تعليقك
3 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة