إنا لله وإنا إليه راجعون… عقرب تودي بحياة طفل عمره 4 سنوات وغياب المصل يعجل بالوفاة وأسرته والساكنة حزينة

آخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 9:21 مساءً
إنا لله وإنا إليه راجعون… عقرب تودي بحياة طفل عمره 4 سنوات وغياب المصل يعجل بالوفاة وأسرته والساكنة حزينة

تاكسي نيوز / جمال مايس 

تسود حالة الالم بدوار تابية التابع لفم الجمعة إقليم أزيلال ، وذلك على إثر وفاة الطفل يونس الذي يبلغ من العمر 4 سنوات .

وتعود تفاصل القصة المؤلمة عندما كان الطفل يونس يلعب داخل منزله وأراد الخلود للنوم ولم يكن يدري أن موعده مع الموت قد حان ، فالطفل لسعته عقرب سوداء وزرعت سمها داخل جسده البريء ، لتنقله أسرته إلى مستشفى قلعة السراغنة ، حيث استغرقت الرحلة حوالي 5 ساعات سببها تلكأ وإهمال أصحاب سيارات الاسعاف وغياب العلاج بمستوصف فم الجمعة وتابية .

لم يقف مسلسل الاهمال عند سيارات الاسعاف بل زاده غياب المصل المضاد للسعات العقارب بمستشفى قلعة السراغنة ، فلبى الطفل نداء ربه وسلم الروح لخالقها ، وكأن حال لسانه خلال الاحتضار يقول :” ياربي هل أكون أنا الأخير ، هل يتألمون بموتي ويبحثون عن الأمصال لانقاد الأبرياء مثلي ، كم من طفل سيحتاجه صنع هذا المصل المضاد “.

جدير بالذكر أن وزارة الوردي أعلنت في بلاغ سابق عن غياب الأمصال المضادة للسعات العقارب في المستشفيات المغربية أو بمعنى اخر :”لي قرساتو عقرب يبقى فدارو حتى يموت”، يصرخ أحد السكان وهو يتحسر.

يشار أن قصة الطفل يونس أشعلت الصفحات الفيسبوكية بأزيلال وأغلبها اعتبر أن العقرب لم تقتل لوحدها يونس ، بل يونس مات أيضا نتيجة لغياب الحس بالمسؤولية لدى المسؤولين عن قطاع الصحة.

Share Button
2017-10-04 2017-10-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة