مجهودات أمنية كبيرة للتدخل لاطفاء النيران ببعض الشوارع ببني ملال ومنع المراهقين من رشق السيارات والمشكل مشكل تربية وأخلاق وأسرة ومجتمع…

آخر تحديث : الأحد 1 أكتوبر 2017 - 1:23 صباحًا
مجهودات أمنية كبيرة للتدخل لاطفاء النيران ببعض الشوارع ببني ملال ومنع المراهقين من رشق السيارات والمشكل مشكل تربية وأخلاق وأسرة ومجتمع…

تاكسي نيوز // خاص 

قامت تاكسي نيوز بجولة رفقة رئيس خلية الاعلام والتواصل بولاية أمن بني ملال بمختلف أحياء مدينة بني ملال ولاسيما النقط السوداء منها ، حيث بدت الأجواء الاحتفالية عادية لدى الأطفال ، لاسيما وأن بعضهم اختار ان يشعل النار او ما يسمى ب”الشعالة” بعيدا عن الطرقات وممتلكات المواطنين العامة ، وعاينت تاكسي نيوز تواجد مكثف للدوريات الأمنية بمختلف الشوارع تشارك فيها مختلف الأجهزة ، وصادفنا رجال الشرطة القضائية وهم يقومون بدورية بالسوق القديم لمحاربة اللصوص ، حيث عبر لنا بعض المواطنين أن الأجواء هادئة ومأمنة .اللهم بعض المناطق التي عرفت اشعال النيران بجانب الطريق كحي أطلس ، قام بذلك أطفال ومراهقون حيث قام بعضهم برشق سيارتين بالحجارة ، وتدخلت على الفور عناصر الشرطة وكذلك شاحنة للوقاية المدنية عملت على إطفاء الحريق ، نفس الشيء بحي بوشريط والمسيرة2 وشارع العيون وأولاد عياد،هذه الأحياء تعتبر نقط سوداء من حيث الاحتفالات واشعال النار بالطرقات. أما أغلب الأحياء فعرفت احتفال بعاشوراء في جو من الهدوء.

وزارت تاكسي نيوز مقر الديمومة حيث أخبرنا الضابط المداوم أن أغلب القضايا التي يحررها الليلة تتعلق بخلافات عائلية وعادية والقليل منها ماهو يتعلق بعاشوراء عكس السنوات الماضية التي كانت تشهد حروب طاحنة  بالسلاح الابيض وتبادل الضرب والجرح بين المراهقين.

ويرجع الفضل في كل ذلك إلى القرارات الاستباقية لولاية امن بني ملال بتعليمات من والي الأمن ونائب والي الأمن، والتي استعدت لهذه الليلة وجنبت حدوث كارثة لحد كتابة هاته السطور ، حيث لا تزال الحملات متواصلة لمختلف الأجهزة الأمنية الى غاية صباح الغد الاحد .

جدير بالذكر أن الزميلة الكبيرة ثعبان صحفية الأحداث المغربية كانت تواكب هي الأخرى الترتيبات والحملات الأمنية المرافقة لاحتفالات عاشوراء ببني ملال.

و نعيد ونذكر بالمجهودات الأمنية والتدخلات السريعة لرجال الشرطة والوقاية المدنية والسلطات المحلية رغم أخطار الرشق بالحجارة من طرف المراهقين وكل ذلك للسهر على أمن المواطن.

من جهة ثانية وباش نكونو صرحاء ومن خلال مواكبتنا للحملة الامنية راه المشكل ماشي في الامن راه المشكل أكبر أن يكون مشكل أمني وترتيبات وحملات ، هو مشكل مرتبط بالتربية والأخلاق والمفهوم الصحيح لعاشوراء ، وكيفاش خاصنا نربيو ولادنا على الاحتفال بها بالشكل الصحيح كالصوم وو بعيدا عن البلطجة واعمال الشغب والعنف ، حقاش لبراهش ماعرفناش علاش ولات عندهوم عادة انهم يشعلو العافية في الشانطي ويقطعو طريق ، كيفاش ان هؤلاء المراهقين تايجيبو الاطارات ديال طوموبيلات وكاميونات وحتى ديال تراكتور كاع ، وعلاش عندهم ثقافة انهم يقايسو الامن والسيارات الخاصة ،واش هادا احتفال بعاشوراء او بغاو يحاولوها حرب.

المشكل كيف قلنا راه اكبر واعوص راه هو مشكل تربية واخلاق ومدرسة ومجتمع ….وووو…

ثم السؤال الاخير علاش احياء رياض السلام ومبروكة والاحياء الراقية ماتالقاوش فيها هدشي علاش زعما تالقاو هاد لحالة غا في الاحياء الشعبية !؟

Share Button
2017-10-01
أترك تعليقك
3 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

    • تاكسي نيوز
      تاكسي نيوز
حليمة