ساكنة بالمغرب العميق بأولاد سعيد الواد تعبر عن معاناتها واحتجاجها بطريقة جديدة و تحول مستوصف إلى”مستوفى” -الصورة-

آخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 3:18 صباحًا
ساكنة بالمغرب العميق بأولاد سعيد الواد تعبر عن معاناتها واحتجاجها بطريقة جديدة و تحول مستوصف إلى”مستوفى” -الصورة-

تاكسي نيوز / حميد الخلوقي 

يبدو أن ساكنة ولاد سماعيل باقليم بني ملال ضاقت درعا من الخدمات الغائبة للمستوصف الصحي ، ولم تجد عبارات تفضفض بها عن ما تعانيه ، وتفجر ما بداخلها سوى أن تحول المستوصف إلى “مستوفى”.

أحد الشباب أكد ل”تاكسي نيوز” أن “المستوفى” عفوا المستوصف مغلق منذ أزيد من شهر ، والساكنة تعاني من غياب العلاجات ، لاسيما وأن الرضع لا يجدون من يلقحهم ومعهم أيضا النساء الحوامل ، حيث يتنقلون الى مستوصفات بعيدة عن دوارهم ، هذه الاخيرة ترفض استقبالهم بحجة أن بدوارهم مستوصف ، غير أنه لا يعدو سوى “مستوفى” وهو ما دفع بعض الشباب الى اعادة تسميته بهذا الاسم الجديد الذي ينطبق عليه المثل الشائع “اسم على مسمى”.

Share Button
2017-09-30 2017-09-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة