انفرااااد… كلشي تايسول علاش مابغاوش يرخصو للمدرسة الخصوصية ببني ملال تاكسي نيوز جابت الجواب الحصري والأكاديمية ترفع دعوى قضائية والسلطات تواصل المنع

آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 5:04 مساءً
انفرااااد… كلشي تايسول علاش مابغاوش يرخصو للمدرسة الخصوصية ببني ملال تاكسي نيوز جابت الجواب الحصري والأكاديمية ترفع دعوى قضائية والسلطات تواصل المنع

تاكسي نيوز / العربي مزوني

في متابعات تاكسي نيوز للخبر الذي يتابعه باهتمام الرأي العام المحلي الملالي والوطني ، ويلفه غموض كبير سواء من طرف الإدارة سواء من طرف المؤسسة ، والمتعلق بقرار السلطات المحلية إغلاق مؤسسة خصوصية تعليمية ببني ملال ، وعدم الترخيص لها من طرف أكاديمية بني ملال خنيفرة ، وبعد شيوع أخبار بين اباء وأولياء التلاميذ تؤكد أن سبب المنع مرتبط بقرار السلطات المغربية باغلاق مدارس “فاتح” التابعة للمعارض التركي وهناك من قال أنها تصفية حسابات  ، لكل ذلك  وبعد التكتم الكبير من طرف الجهات المختصة ، وبعد بحثنا  لاستجلاء الحقيقة ونقلها للرأي العام الملالي والوطني ، خصوصا مع تساءل الجميع عن السبب بمافيهم نحن كصحافة ، توصلت تاكسي نيوز بمعلومات دقيقة من مصادر موثوقة أن المؤسسة الخصوصية الحالية كانت تحمل سابقا اسم “مجموعة مدارس الفاتح” ، عندما تقدم صاحبها بطلب الترخيص لبناء مشروع للمؤسسة التعليمية لأول مرة  لدى ولاية جهة بني ملال خنيفرة .

وحسب معلومات حصرية لتاكسي نيوز فالمجلس الجماعي لبني ملال سلم للمؤسسة الخصوصية المذكورة رخصة بناء تحت اسم شركة مجموعة الفاتح ، كما تسلم تمديدا  بنفس الاسم وبتصميم هو الاخر بنفس الاسم.

ويؤكد مصدرنا أنه بعدما قررت السلطات المغربية في الخامس من يناير من 2017   إغلاق جميع المدارس التابعة لمجموعة “فاتح” وعددها 8 مدارس بالمغرب ، قامت بالعدول عن تسليم الرخصة النهائية للمؤسسة الخصوصية المذكورة ببني ملال بالرغم أنها غيرت الاسم من مجموعة الفاتح إلى اسمها الحالي.وهو ما ينفي أي اتهامات بأن هناك صراعات وحسابات بين المدارس وكذلك ينفي أي تدخل من طرف ولاية الجهة أو الأكاديمية ضد المدرسة، ليبقى قرار الترخيص في أيدي المسؤولين المركزيين بالرباط بعيدا عن دوائر القرار ببني ملال سواء الأكاديمية سواء والاية الجهة.يوضح مصدرنا.

جدير بالذكر أن السلطات المحلية مدعومة بالقوات العمومية طوقت امس الاثنين المدرسة ومنعت الدخول إليها وهو ما أدخل الاباء في حيرة من امرهم ، حيث هناك من قرر المغادرة الى مدارس اخرى ، وهناك من لا يزال يتشبت بذات المؤسسة الى حين الترخيص إليها.كما أن هناك من يرى أن المؤسسة قائمة وسجلت ابناءهم ولهم الحق في الاستمرار بها وطالب بعضهم من وزارة التربية الوطنية ووزارة الداخلية اصدار بلاغ يوضح لهم ما يقع .

ومن باب الرأي الاخر صاحب المؤسسة يتشبت بأحقيته في تسلم الرخصة النهائية ، ويعتبر نفسه يشتغل في اطار القانون ، وتعهد باللجوء إلى القضاء لانصافه من قرار حرمان مؤسسته من الترخيص النهائي ، وبقرار منع الدخول إليها وطالب السلطات بقرار مكتوب ، واعتبر أن الأمر هو تصفية حسابات ببني ملال، وهو ما نفاه أيضا مصدرنا للأسباب السالفة الذكر والمتلخصة في كون الملف بيد السلطات المركزية بعيدا عن بني ملال.

وفعلا علمنا من مصادرنا أن صاحب المؤسسة كان سباقل الى رفع دعوى قضائية على الاكاديمية الجهوية بني ملال خنيفرة وله ثقة كبيرة في القضاء لكي ينصفه.

وأكد مصدر اخر مطلع أن أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة رفعت دعوى قضائية بالمؤسسة الخصوصية المذكورة ببني ملال ، بسبب تسجيلها للتلاميذ رغم الاشعار الذي راسلته هذه الأكاديمية للمؤسسة بعدم تسجيل أي تلميذ الى حين تسليمها الرخصة النهائية .

دبا كاع من هدشي كامل خاص داخلية ووزارة التعليم يديرو بلاغ رسمي ويحدو هاد الجدل الواسع.

Share Button
2017-09-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة