برافو الحولي… “التبعبيع” خلا شي سياسيين ببني ملال يتكمشو ومايبداو حملاتهم الانتخابية للمقعد البرلماني حتى لوراء العيد

آخر تحديث : الخميس 31 أغسطس 2017 - 4:44 مساءً
برافو الحولي… “التبعبيع” خلا شي سياسيين ببني ملال يتكمشو ومايبداو حملاتهم الانتخابية للمقعد البرلماني حتى لوراء العيد

تاكسي نيوز / الفرشة محمد 

دبا كلنا عارفين بلي المحكمة الدستورية حكمات باش يتلغا المقعد البرلماني بدائرة بني ملال ديال حميد الابراهيمي لي جاتو صدمة خايبة بزاف ولي اصلا هو نجح غا بي “بونت” حيك شوية وكان غادي يطيح فالانتخابات البرلمانية غا الزهر وشوية ديال الاصوات لي نفعوه ، ودكشي لي خلاه يشك بلي شي وحدين صحابو جرو به الحصيرة .

المهم المحكمة لغات المقعد البرلماني ديال بني ملال وغادي تكون انتخابات جزئية يوم 6 أكتوبر المقبل يعني باقي شهر وشي يامات ، والغريب ان فالعادة كانت الحملات تاتبدا قبل ، وتاتشعل بين السياسين  وتايكون داك التنافس غير الشريف وتاتكون الغرامة حسي مسي ، هاد المرة المرشحين لابدين ومكونين حيك لقضية فيها لوموطون يعني باع او بالواضح فيها الحولي ديال العيد ، حيك لي مشا عندو شي سياسي باش ينتاخب عليه غادي يوجد راسو للحولي ، ماشي كلشي تايقبل هدشي فالمواطنين ولكن الاغلبية مع الزلط والميزيرية والصيف والدخول المدرسي كلشي محتاج .

الحملة دبا سرية وما غادي تبدا تايفوت العيد وكاين لي تايقول بلي تايفوت الدخول المدرسي حيك تاهو يقدر يكون من اسباب تكماش المرشحين.

بالنسبة للاحزاب ببني ملال فراه مزال الصراع كاين على شكون لي غادي يارشح ، الحركة غالبا غادي يترشح الابراهيمي صاحب المقعد لي تلغا ، وتايراهن انه يديه وخا لقضية صعيبة عليه شوية ، حزب التراكتور والمصباح مشادين على شكون المرشح ، والتراكتور راه بادي حملة انتخابية لكن على مستوى عال وحسي مسي وخا راسخون فسياسة عايقين وفايقين بها، اما  حزب التفاحة تايقولو غايرشح واحد الشاب جديد ولكن موحال ياكل شي حاجة مع العمالقة وصقور الانتخابات ، الاستقلال والاتحاد الاشتراكي مازال وخا راه هاد الاخير مسمي واحد من الحزب عندو افضال عليه .

والبطل كاع فهادشي كامل وفهاد الحملة الانتخابية هو الحولي والدخول المدرسي.

Share Button
2017-08-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة